“أغلال” يتسبب في خسائر كبيرة لمراكب السردين بمصيدة التناوب

0

كشفت مصادر مهنية مطلعة من ميناء الداخلة أن معظم مراكب الصيد الساحلي صنف السردين، التي خرجت في رحلات صيد أمس الثلاثاء 5 مارس 2019 في سواحل المدينة، عادت خائبة، بعد أن كلفتها الرحلة خسائر مادية مهمة على مستوى آليات الصيد.

أوضحت ذات المصادر المهنية في تصريحات متطابقة للبحرنيوز، أن جل مراكب السردين، قد تكبدت خسائر مالية كبيرة، بعد عودتها من رحلاتها البحرية شرق ميناء الداخلة بمخزون “س”، حيث اختلفت هذه الخسائر بين مركب و أخر على مستوى الشباك، بسبب ما يعرف في الأوساط المهنية ب (أغلال)، حتى ان البعض قد قيمة الخسائر بالملايين.

وقال أحد الربابنة المتضررين من(أغلال) في تصريحه للجريدة، أنه لم يسبق أن وقعت المراكب في نفس الورطة، التي كبدتها خسائر مادية كبيرة على مستوى الشباك. هذه الآخيرة التي تعرض بعضها إلى الإنشطار و التقطيع الكلي (ديزارمية)، في مناطق دأبنا على الصيد فيها قبل سنتين يقول الربان، و لم يسبق أن تعرضنا لمثل هده الخسائر، بدليل أن عشرة مراكب سردين كلها كانت تنشط في ذات المنطقة، و وقعت كلها في ذات المشكل.

وفي الوقت الذي تعذر علينا الحصول على صورة توضيحية لنوع (أغلال)، الذي ألحق خسائر مادية كبيرة بشباك مراكب صيد السردين، تعذر علينا أيضا الحصول على تفسير علمي من المعهد الوطني للبحث في الصيد لتفسير الظاهرة، و شرحها بشكل تفصيلي و دقيق، يضع المهنيين و العلميين امام الصورة الحقيقية للنازلة.

واستمرت المراكب في إصلاح شباكها يوم أمس، و خياطتها إلى وقت متأخر، حيث استطاع البعض إنهاء العملية و إعادة الشباك إلى حالتها الأولى، فيما لازال البعض الأخر ممن تكبدوا خسائر كبيرة، منهمكين في رتق، و خياطة الشباك.

أضف تعليقا

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا