أكادير .. السلطات المينائية تشرف على تحطيم 27 قاربا تقليديا يفتقد للمشروعية القانونية

0

أشرفت السلطات المینائیة بأكادیر على تدمير مجموعة من القوارب التقليدية المفتقدة للمشروعية القانونية، بعد حجزها في حصیلة حديثة لعملیات التفتیش والمراقبة التي تقودھا مصالح مندوبیة الصید البحري بمیناء المدینة.

 وجاء في تصريح مصادر عليمة من مندوبية الصيد بأكادير لجريدة البحرنيوز، أن حملات المراقبة في الأرصفة الخاصة بقوارب الصید التقلیدي، وجوانب المیناء مستمرة ، للقضاء على القوارب الغیر قانونیة التي تنشط في الصید الغیر قانوني و التھریب و الممارسات المشینة.

 وبلغت الحصیلة الحديثة 27 قاربا تقلیدیا لا تتوفر على الأوراق القانونية، من رخصة وزارة الصيد البحري، أو أي شيء یثبت مالكیھا الحقیقیین، فیما كانت حملتين متفرقتين ، قد مكنتا من حجز 35 قاربا، تم تدمیرھا كلها.  بعد عجز أصحابها عن تقديم ما یفید قانونیتھا.

وتم تحرير محضر بالعملية بحضور مختلف السلطات المينائية، لتستمر بدلك الحملات التمشیطیة على مستوى میناء أكادیر، من أجل المضي قدما في مشروع تركیب بطاقات تحدید ھویات جمیع القوارب التقلیدیة، التي تنشط على مستوى نفوذ الغرفة.

والجدیر بالذكر أن وزارة الصيد البحري كانت قد اعتمدت مشروع بطاقات “رفيد ” بھدف ضبط نشاط القوارب التقليدية، من خلال تحدید ھویتھا بواسطة شریحة أو رقاقة الكترونیة “RFID” ،  یتم تثبیتھا في مقدمة القارب (البروة ). وتحمل المعلومات والبیانات الخاصة بالقارب التقلیدي، من مقاسات وملكیة ورخصة الصید والرقم الإستدلالي لمیناء الربط وغیرھا.

وتدخل برنامج تركیب رقاقات “ رفید “ الذي  رصدت له إعتمادات مالية وتقنية مهمة،  في سیاق ھیكلة صنف الصید التقلیدي، في أفق مساھمة الرقاقة الجدیدة في تسھیل عملیات المراقبة بجھاز قارئ، لوضع حد للقوارب المخالفة للقانون.

أضف تعليقا

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا