أكادير : لقاء مهني إداري لضمان إنطلاقة جيدة للموسم الصيفي للأخطبوط

1

 احتضنت مندوبية الصيد البحري بأكادير أمس الثلاثاء 12 يونيو 2017 ،لقاءا تواصليا جمع مندوب الصيد البحري بمهني الصيد التقليدي بالميناء بحضور ممثل الصيد التقليدي عن الغرفة الأطلسية الوسطى ، و بعض رؤساء الجمعيات العاملة في القطاع .

  و حسب عبد اللطيف اقطيب ممثل الصيد التقليدي بالغرفة الأطلسية الوسطى ، فإن مبادرة التواصل مع مندوبية الصيد البحري ، يأتي في إطار الاستعدادات لانطلاقة موسم صيد الأخطبوط في نفوذ مندوبية الصيد البحري بأكادير ، برسم الموسم الصيفي 2017 ، للوقوف على المستجدات الطارئة في الموضوع ، و القوانين التي تصاحب عمليات الصيد فيما يخص صنف الصيد التقليدي ، و كدا وسائل الصيد المسموح باستعمالها .

إلى دلك استعرضت تمثيلية الصيد التقليدي بالميناء المذكور ، مجموعة من الإكراهات التي تعترض مهنيي الصيد التقليدي خلال موسم صيد الإخطبوط ، يبقى من جملتها تزامن انطلاق موسم الصيد مع فصل الصيف ، و تأثير الحرارة بشكل كبير على المنتجات و طراوتها، في ظل منع مهنيي الصيد التقليدي من إخراج مادة الثلج في رحلاتهم البحرية، وما يرافق ذلك من هواجس  تجد تبريرها في الخوف من فساد المنتجات البحرية قبل عرضها للبيع ، و الظروف الغير ملائمة لعمليات التخزين.

ومن جانبها اكدت  مصادر عليمة حضرت الاجتماع ، أن السماح باستعمال مادة الثلج خلال موسم صيد الأخطبوط ، هو شرعنة غير مباشرة للتهريب بكل المقاييس. مسجلة أنه  لا يمكن بأي حال من الأحوال العودة إلى ممارسات الأمس، والتخلص من العقلانية المفرطة التي أرستها التجارب السابقة من الفوضى و العشوائية. موضحة في ذات السياق أن مندوبية الصيد البحري لا ينحصر دورها في مراقبة أنشطة صنف الصيد التقليدي لوحدها ، كما يعتقد الأغلبية و لا بفرض الإكراهات البحتة ، أو هاجس الوصاية، وإنما  يتحدد دورها أيضا في تفاعلاتها الايجابية مع المهنيين.

وأضافت المصادر السياسة التواصلية للمندوبية هي تأتي في إطار للحيلولة دون المشاكل التي تعترض بروز هدا الصنف من الصيد بالشكل المطلوب ، في أفق مد جسور التعاون بين الإدارة و المهنيين، باعتبار التدابير الملزمة خلال موسم صيد الإخطبوط ، هي تدابير امتيازية لتحقيق  وضمان مردودية و استدامة المتداخلين ،و تحقيق أقصى حد من العائدات السوسيو اقتصادية ، كما أنها تدابير إجرائية لتحديد سقف الكميات المصطادة و التحكم في مجهود الصيد و حماية المراحل الحساسة للإخطبوط .

و جدير بالذكر ، أن شروط استئناف الموسم الصيفي 2017 ، لصيد الأخطبوط بالنسبة لصنف الصيد التقليدي يحدد الوسائل المستعملة في الصيد كالكراشة ، و يمنع منعا قاطعا استعمال الغراف البلاستيكي ، الذي يستهدف الأمهات الولودة  فقط ، كما أنه يمنع إخراج مادة الثلج في الرحلات لكي لا يكون هناك تلاعب ، و تبييض المنتجات المتأتية من الصيد الممنوع و المجهول المصدر ، و دفع المهنيين إلى التقيد بالقوانين نحو تفعيل عملية البيع القانونية بسوق السمك بالميناء المذكور ، بعد الصيد مباشرة .

تعليق 1

  1. اسمعوا ايها المسترزقين الدخلاء على هده الحنطة الشريفة بكافة السواحل المغربة
    لن يسامحكم البحارة الدين تلزمونهم بصيد الاخطبوط في غز الراحة البيولوجية و بيعها بثمن بخس !!!!!?????
    لن يسامحكم البحارة الشرفاء الدين ينتظرون هدا الموسم بفارغ الصبر و حين ياتي تتهاوى الاتمنة بسببكم!!!!!!??????
    لن يسامحكم البحارة الدين يتاسفون لنفاد الحصة في الايام الاولى من الموسم ?????!!!!!
    لن تسامحكم الحنطة بنسائها و اطفالها و الاخطبوط نفسه لن يسامحكم

أضف تعليقا