إدوش يعود إلى أكادير بعد فوزه ببطولة العالم لركوب الموج صنف البودي بورد بالشيلي

0

عاد أمس الخميس 03 غشت 2017  البطل العالمي ابراهيم ادوش من دولة الشيلي متوجا بالذهب بعد فوزه ببطولة العالم لرياضة ركوب الموج صنف البودي بورد.

 ويعد إبراهيم إدوش أول رياضي مغربي في هاته اللعبة ضمن “طوب24 ” (أي الـ24 الأوائل في التصنيف العالمي الذين يتأهلون مباشرة للمشاركة في البطولات العالمية)، وكذا أول مغربي يصل إلى هذا المستوى العالمي ويحافظ على هذا الموقع في الترتيب العالمي لسنوات متتالية.

و انطلق إدوش مذ كان عمره 17 ربيعا على مياه شاطئ إيمواران  (14 كيلومترا شمال أكادير) كهاو لرياضة ركوب الموج. بعد ثلاث سنوات (أي عام 2004)، انتقل إلى المشاركة في أكبر منافسات بطولة المغرب، ليحتل في بطولتها المركز الثامن . وفي عام 2008، توج على عرش هاته الرياضة بنيله بطولة المغرب في ركوب الموج صنف “البودي بورد”. وخلال عام 2009، انطلق مسار مشاركته الدولية والقارية، حيث احتل المركز الثاني في بطولة أوروبا التي أقيمت بالبرتغال، وحاز على المركز الخامس في التصنيف الأوروبي خلال نفس السنة.

ونال البطل العالمي في عام 2010  المركز الرابع في بطولة أوروبا، وفي عام 2011 احتل المركز الثالث في ترتيب الفرق بمعية منتخب بلاده المغربي في بطولة العالم. وخلال عام 2012، توج ببطولة العالم بالبرازيل، واحتل المركز الخامس في بطولة قارية أقيمت بجزر كناريا (إسبانيا). كما احتل إدوش المركز الثاني في بطولة العالم بفينيزيولا عام 2013. وفي عام 2013، احتل المركز الثالث في بطولة العالم بالشيلي لعام 2014، كما احتل نفس الترتيب في  البطولة الأوربية لعام 2013.

ولدى وصوله إلى مطار أكادير الدولي وجد في إستقباله حشد كبير من عائلته وأصادقائه وبعض الإعلامين الذين عبروا للبطل الكبير عن إمتنانهم وفخرهم للنتيجة المحققة والتي تعزز مسار إدوش الرياضي المشرف.

أضف تعليقا