اتفاقيتا الفلاحة والصيد أداتان لتعزيز العلاقة الاستراتيجية “المهمة جدا” بين المغرب والاتحاد الأوروبي

0

 قالت النائبة الأوروبية، عضو لجنة الشؤون الخارجية بالبرلمان الأوروبي، إيلينا فالنسيانو، اليوم الخميس بالرباط، إن اتفاقيتي الفلاحة والصيد البحري المبرمتين بين المغرب والاتحاد الأوروبي تشكلان أداتين من شأنهما “تعزيز العلاقة الاستراتيجية الثنائية المهمة جدا”.

“المغرب بلد أساسي للعلاقات متعددة الأبعاد بالنسبة للاتحاد الاوروبي”

وأكدت السيدة فالنسيانو في لقاء مع الصحافة، عقب مباحثات أجرتها مع وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي السيد ناصر بوريطة، أن “المغرب بلد أساسي للعلاقات متعددة الأبعاد بالنسبة للاتحاد الاوروبي”، مشيرة إلى أن هذه المباحثات شكلت مناسبة للاحتفاء باتفاقيتي الفلاحة والصيد البحري، اللتين ستمكنان من تعزيز العلاقة الاستراتيجية بين المغرب والاتحاد الأوروبي.

وعلى صعيد آخر، عبرت النائبة الأوروبية عن قناعتها بأن “هذا التحالف بين الاتحاد الأوروبي والمغرب سيعود بفائدة كبيرة على المغاربة والأوروبيين” على حد سواء، معربة عن استعدادها للعمل من أجل مواصلة هذا التحالف.

وكان البرلمان الأوروبي قد صادق في جلستين علنيتين منفصلتين يومي 16 يناير و12 فبراير الماضيين بستراسبورغ، بأغلبية ساحقة، على التوالي على الاتفاق الجديد للفلاحة واتفاق الصيد البحري بين المغرب والاتحاد الأوروبي.

ويأتي هذان الاتفاقان، اللذان يعدان خطوة جديدة في العلاقات بين المغرب والاتحاد الأوروبي، عقب التطورات الإيجابية الأخيرة التي شهدت تعزيز الطرفين للأمن القانوني لاتفاقياتهما التجارية، وكذا لشراكتهما الاستراتيجية المتعددة الأشكال.

البحرنيوز: و.م.ع

أضف تعليقا

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا