التدبير المندمج للموارد البيئية والبحرية يمكن جمعية “أجير” من جائزتي “إكواتور” و”الإمتياز” 2014

0

الحسيمةسلم الممثل المقيم لصندوق الأمم المتحدة الإنمائي السيد برونو بويزات، خلال حفل أقيم اليوم الإثنين بالرباط، جائزتي “إكواتور” و”الإمتياز” 2014 لجمعية “أجير” المغربية التي تعنى بالتدبير المندمج للموارد بمنطقة الحسيمة.

وكانت جمعية “أجير” وهي شريك لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي (برنامج التمويلات الصغرى) قد نالت الجائزتين في شتنبر 2014 بنيويورك بمناسبة المؤتمر الدولي 2014 للشعوب الأصلية. وتسلم رئيس جمعية “أجير” السيد حسين النيباني هاتين الجائزتين الرفيعيتين، اعترافا من الأمم المتحدة بجهودها ومبادراتها النموذجية من أجل تدعيم التنمية المستدامة وتحسين شروط عيش الساكنة المحلية.

وقال الممثل المقيم لصندوق الأمم المتحدة الإنمائي في كلمة بالمناسبة، إن تتويج “أجير” بهاتين الجائزتين المستحقتين، من بين 1200 ترشيح على الصعيد العالمي، يعكس الجهود التي تبذلها هذه الجمعية من أجل تطوير النظم البيئية وتثمين الثروات السمكية بالساحل البحري (الحسيمة -الناظور).

وتروم جمعية “أجير” التي نالت هذا الاستحقاق في محفل دولي رفيع، إلى جانب 26 جمعية تمثل مختلف مناطق العالم، الإسهام، في الحفاظ على النظم البيئية بحوض المتوسط والساحل البحري لمنطقة الحسيمة، وتأهيل قطاع الصيد التقليدي عبر تقوية قدرات الصيادين وتكوينهم ووضع أنظمة لمراقبة الصيد غير القانوني.

ولمواجهة مشكل ممارسات الصيد الجائر، تنفذ “أجير” أيضا مشروعا يتوخى الإسهام في التنمية المستدامة من خلال إشراك الصيادين التقليديين في التدبير المندمج للموارد السمكية.

ويندرج هذا المشروع الذي يروم توعية الصيادين بأهمية الحفاظ على الثروات السمكية، في إطار القانون الإطار المتعلق بإحداث شبكة محميات بحرية محروسة من أجل صيد مستدام.

وحقق المشروع نتائج مهمة، في ما يتعلق بالحد من الممارسات غير القانونية ذات الصلة بالصيد، وتنمية عائدات الصيادين المحليين.

وخلال هذا الحفل تم تقديم عرض يسلط الضوء على الدور الذي تقوم به الجمعية في مجال الحفاظ على النظم الإيكولوجية، والاستماع لشهادات ممثلي تعاونيات محلية شريكة ل”أجير” في المجالات ذات الصلة.

المصدر : و.م.ع

أضف تعليقا

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا