التلوث البحري يستنفر بلدان الشمال الأوروبي وسط دعوات لإطار عالمي لمواجهة الظاهرة

0

 أعلنت وزارة المناخ وحماية البيئة في النرويج، اليوم الأربعاء، أن وزراء البيئة في بلدان الشمال الأوروبي وافقوا على إنشاء إطار عالمي لمعالجة نفايات المحيطات.

وقالت الوزيرة النرويجية أولا إلفيستوين، التي أطلقت إعلان بلدان الشمال الأوروبي: “يسرني أن زملائي من بلدان الشمال الأوروبي أيدوا الاقتراح النرويجي بتعاون دولي أقوى وأكثر إلزاما”.

وشددت الوزير على أنه لا يمكن لأي دولة حل مشكلة النفايات البحرية وحدها، مضيفة أن بلدان الشمال الأوروبي تعزز دورها القيادي في هذا العمل.

وفي الإعلان الذي تم تبنيه في الاجتماع الوزاري الشمالي في ريكيافيك، بأيسلندا، أكد وزراء البيئة في الشمال على الحاجة إلى إدارة عالمية أقوى ضد التلوث البحري وتعهدوا بتقديم الدعم المالي لإعداد تقرير الشمال حول آليات إنشاء اتفاق عالمي جديد بشأن النفايات البحرية.

وسيتم إرسال الإعلان الوزاري إلى برنامج الأمم المتحدة للبيئة ومجلس الاتحاد الأوروبي، بهدف حث المزيد من البلدان على دعم عمل إعداد إطار عالمي.

وتم انتخاب إلفستوين مؤخرا رئيسة لجمعية الأمم المتحدة للبيئة، وهي واحدة من أهم فضاءات الاجتماعات لوزراء البيئة في العالم.

البحرنيوز: وكالات 

أضف تعليقا

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا