السبعة أشهر الأولى من سنة 2017 تسجل إرتفاعا مهما في قيمة الأخطبوط مقابل إندحار شوكيات الجلد

0

سجلت القيمة المالية لمنتجات الصيد الساحلي و التقليدي المفرغة خلال الأشهر السبعة الأولى من عام 2017،تجاوزت نحو 4.3 مليار درهم مع متم شهر يوليوز الماضي، فيما بلغت الكمية 742 ألف و 299 طن، و ذلك بارتفاع بلغت نسبته 10 في المائة من حيث القيمة مقارنة مع الفترة ذاتها من عام 2016.

و أوضحت إحصائيات حديثة للمكتب الوطني للصيد حول الصيد الساحلي و التقليدي بالمغرب،أن قيمة تسويق الأسماك السطحية سجلت ارتفاعا بنسبة 4 في المائة من حيث القيمة، و ذلك بعدما سجل تسويق الأخطبوط ارتفاعا بنسبة 33 في المائة من حيث القيمة بحوالي 1.68 مليار درهم و بنسبة 11 في المائة من حيث الوزن، بينما انخفضت الكميات المفرغة من شوكيات الجلد بنسبة 62 في المائة من حيث القيمة و 63 في المائة من حيث الوزن، بجانب أيضا انخفاض الكميات المفرغة من كل من المحار و الطحالب بنسب 9 في المائة و 30 في المائة على التوالي من حيث القيمة بقيمة 157 ألف و 197 درهم، و 13 ألف و 131 درهم على التوالي.

و فيما يخص السمك الأبيض يضيف المصدر ذاته أن الكميات المفرغة منه شهدت انخفاضا بنسبة 2 في المائة، مسجلة 846 ألف و 608 درهم مقابل 860 ألف و 438 درهم في متمم يوليوز من عام 2016.

و على مستوى المواني تشير الإحصائيات ذاتها، إلى أن الكميات المفرغة بمواني الواجهة المتوسطية انخفضت بنسبة 20 في المائة من حيث الوزن، و بنسبة 11 في المائة من حيث القيمة حتي متمم شهر يوليوز 2017، و ذلك مقارنة مع الفترة ذاتها من العام الماضي لتستقر عند 417.2 مليون درهم مقابل 374.9 مليون درهم، كما انخفضت أيضا كميات الصيد الساحلي و التقليدي بالواجهة المتوسطية بنسبة 1 في المائة من حيث الوزن، مقابل تسجيل ارتفاعا بنسبة 10 في المائة من حيث القيمة بعدما سجلت نحو 3.9 مليار درهم خلال الأشهر السبعة الأولى من عام 2017، و ذلك مقابل 3.5 مليار درهم ما تم تحقيقه في الفترة ذاتها من العام الماضي 2016.

أضف تعليقا