العراقي تشدد على ضرورة تعاون السلطات المينائية بشمال إفريقيا لمواجهة التحديات الجهوية والدولية

0

 أكدت نادية العراقي رئيسة اتحاد إدارات موانيء شمال إفريقيا ، على ضرورة انخراط السلطات المينائية في التعاون وتضافر الجهود فيما بينها لجعل الموانئ قاطرة تساهم بشكل فعال في تأمين التجارة الخارجية لبلدان أعضاء الاتحا، سيما في ظل التحولات الماكرو اقتصادية الكبيرة التي تشهدها منطقة شمال إفريقيا.

وأبرزت العراقي في مداخلة لها ضمن افتتاح الدورة ال39 لمجلس اتحاد إدارات موانيء شمال إفريقيا،  أهمية التحديات الجديدة التي تواجه السلطات المينائية على الصعيد الجهوي والدولي، والتي تتمثل أساسا في تحرير المبادلات التجارية، وبزوغ تكتلات اقتصادية جهوية ودولية، وفي هاجس أمن وسلامة المنشآت المينائية ، ثم التحولات التي يشهدها النقل البحري.

وتطرقت رئيسة الإتحاد إلى الفوائد التي يمكن للاتحاد أن يجنيها من خلال فتح أوراش جديدة ومتجددة ذات قيمة مضافة لموانئ أعضائه ، منها ورش رقمنة وثائق العبور المينائي، وتشجيع الربط البحري بين أعضاء الاتحاد بهدف تشجيع المبادلات التجارية بين البلدان المنضوية تحت لوائه .

وتمثلت أهم الإنجازات التي راكمها الاتحاد برسم سنتي 2015 و2016 حسب ذات المداخلة ، في تنظيم دورات تكوينية ترمي إلى تحسين إمكانيات وفعالية الموارد البشرية التابعة للاتحاد، وزيارات تتعلق بأمن وسلامة الموانئ ، وكذا تعزيز وتقوية التبادل حول التجارب الناجحة بميدان الاستغلال المينائي، وتنظيم قطاع الموانئ على صعيد بلدان الاتحاد، ثم تبسيط المساطر المتعلقة بعبور البضائع عبر الموانئ.

أضف تعليقا