المعهد العالي للدراسات البحرية يحتفي بتخرج فوجه الأربعين

0

أقام المعهد العالي للدراسات البحرية أول أمس الخميس 28 يونيو 2018  بالدار البيضاء، حفل تخرج الفوج 40 من خريجي طلبته برسم الموسم الاكاديمي 2017-2018.

وقد تم خلال هذا الحفل الذي ترأسه ،السيد محمد نجيب بوليف كاتب الدولة المكلف بالنقل، توزيع الشهادات والجوائز على العناصر المتفوقة ضمن هذا الفوج المكون أساسا من 83 طالبا ، 34 منهم في السلك العالي و49 في السلك الاول أو العادي.

وبالمناسبة، أشاد السيد بوليف بعطاءات هذا المعهد الذي يساهم في تكوين النخبة سواء على الصعيد الوطني أو الافريقي، مسجلا أن عدد الطلبة الملتحقين بالمعهد انتقل من نحو 3500 طالبا في السنة الفارطة الى أزيد من 13 ألف في السنة الجارية.

وعزا هذا الاقبال المتزايد سنة بعد أخرى لأهمية الدراسات التي يوفرها المعهد في مختلف أسلاكه ، ذات الصلة بالمجالين البحري والمينائي.

وقال إن المغرب الذي يتوفر على شريط بحري يمتد على مسافة 3500 كلم، يعتمد حاليا استراتيجيات شاملة لمواكبة التغيرات التي يشهدها القطاع المينائي والبحري على الصعيد العالمي، وذلك من خلال دعم الوزارة الوصية لقطاع التكوين والانفتاح على الجامعات والمعاهد الخارجية.

وأضاف أن المملكة منكبة أيضا على إنشاء اسطول بحري وطني لاستيعاب هؤلاء الشباب من الخريجين كطاقات نوعية، مذكرا في هذا الصدد باستراتيجية صناعة وصيانة السفن المرتقب تفعيلها من خلال خلق شعبة جديدة بالمعهد العالي للدراسات البحرية.

من جانبه استعرض السيد أحمد جليل مدير المعهد بالنيابة سلسلة من المنجزات التي حققتها هذه المؤسسة التي تخرج منها منذ إحداتها سنة 1978 ما يربو عن 3785 ضابطا وضابطة، منهم 356 ينحدرون من القارة الافريقية.

وأوضح أن المعهد يراهن من خلال استراتيجيته على الرفع من جودة وتنوع تكويناته في مختلف التخصصات، وذلك عبر توفيره لكافة التجهيزات البيداغوجية الضرورية وكذا للموارد البشرية المؤهلة، مشيرا الى أن المعهد يتطلع في السنة القادمة لخلق شعبة جديدة لصناعة السفن وصيانتها وذلك بتعاون مع كل من وزارة التجهيز والنقل واللوجستيك والماء و وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي.

وذكر ،من جهة أخرى ، بسلسلة من الاتفاقيات التي أبرمها المعهد العالي للدراسات البحرية مع مجموعة من البلدان خاصة الافريقية منها و بعض المؤسسات الدولية ، وذلك رغبة منه في خلق مجال لتبادل الخبرات والتجارب والقيام بزيارات لبعثات طلابية لمواكبة آخر المستجدات في القطاعين البحري والمينائي.

ويذكر أن المعهد مؤسسة عمومية تابعة لوزارة التجهيز والنقل واللوجستيك و الماء ،و مختلف مسالكه التكوينية ، في مجالات البحرية المينائية والأنشطة المتعلقة ،معترف بها من طرف وزارة التعليم العالي، ومطابقة لتوصيات اتفاقية المنظمة البحرية العالمية و لا سيما الاتفاقية الدولية (إس تي سي دوبلوفي) فضلا عن كون ديبلوماته معترف بها من طرف الاتحاد الأوروبي، كما أن مساطره مصادق عليها بشهادة الجودة إيزو 9001 نسخة 2008.

أضف تعليقا

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا