“المغرب كمباني” تتولى تنظيم رحلات منتظمة لسفن شحن الحاويات إلى ميناء بني أنصار

0

وقع عبد النبي بعوي، رئيس مجلس جهة الشرق، يوم الاربعاء 3 أكتوبر 2018، بمقر عمالة إقليم الناظور، إلى جانب كل من معاذ الجامعي والي جهة الشرق عامل عمالة وجدة أنجاد، و علي خليل عامل إقليم الناظور، اتفاقية شراكة وتعاون مع شركة “المغرب كمباني ميد شيبين” من أجل تنظيم رحلات منتظمة لسفن شحن الحاويات إلى ميناء بني أنصار.

وتهدف هذه الاتفاقية إلى تحديد شروط الشراكة  والتعاون بين جهة الشرق وشركة “المغرب كمباني ميد شيبين” من أجل تشجيع المقاولات بالجهة على التصدير والاستيراد ، من خلال تنظيم رحلات منتظمة لسفن شحن الحاويات التابعة للشركة المعنية من وإلى ميناء بني أنصار.

وقال عبد النبي بعوي في اللقاء الذي جمعه مع عدد من المستوردين  والمصدرين ورؤساء المصالح الخارجية بعمالة إقليم الناظور، أن اللقاء يأتي بعد مصادقة أعضاء مجلس جهة الشرق  خلال أشغال الدورة العادية لشهر أكتوبر، المنعقدة يوم الاثنين فاتح أكتوبر الجاري، على مشروع اتفاقية بين مجلس الجهة وشركة “المغرب كمباني ميد شيبين “من أجل تنظيم رحلات منتظمة لسفن شحن الحاويات إلى ميناء بني أنصار.

وأبرز عبد النبي بعوي، “كنا نطمح في البداية إلى وصول أول باخرة تجارية إلى الميناء التجاري لبني أنصار، غير أنه الى غاية اليوم وصلت 5 باخرات، في حين سيعرف الميناء ارتفاعا في عدد الرحلات في الأيام المقبلة”.

وكشف عبد النبي بعوي، عن أن الرحلة المقبلة ستضم أزيد من 60 حاوية، وان الميناء سيكون مفتوحا في وجه المصدرين، حيث سيكون بإمكان المشتغلين في مجال التصدير والاستيراد تصدير السلع المغربية عبر العالم، من خلال تسويق المنتوجات الفلاحية التي تزخر بها جهة الشرق.

واستحضر السيد رئيس مجلس جهة الشرق، أول لقاء عقده بمقر عمالة إقليم الناظور، حيث أكد على أن مدينة الناظور ستكون قطبا إقتصاديا، ليضيف”اليوم النتائج بدأت تظهر والناظور سيكون له مستقبل زاهر ومكان متقدم على مستوى حوض الأبيض المتوسط”.

وبخصوص المميزات التي يتميز بها المستثمرون بإقليم الناظور، قال عبد النبي بعوي أن جميع المستوردين يتميزون بحس وطني عال جدا، وانخراطهم في تشجيع الاقتصاد الوطني وجلب سلعهم عبر الميناء التجاري لبني أنصار دليل على ذلك.

وتدارس بعوي، مع المستوردين والمصدرين سبل إمكانية تعزيز الخط التجاري بميناء بني أنصار، وتقوية النشاط الاقتصادي بالمنطقة من خلال الرفع من عدد المشتغلين في مجال التصدير والاستيراد، مع إعرابه عن الاستعداد الكامل لمجلس جهة الشرق، للتدخل لحل جميع المشاكل، وفتح المجال أمام المستوردين  والمصدرين للاشتغال بكل أريحية وفي ظروف جيدة.

ومن جهتهم، أعرب المستوردون والمصدرون عن شكرهم الكبير للسيد رئيس مجلس جهة الشرق على المجهودات الكبيرة التي بذلها ويبذلها لتشجيع الاقتصاد الوطني من خلال تدخله لدى كافة الشركاء للرفع من عدد عمليات التصدير والاستيراد بميناء بني أنصار.

أضف تعليقا

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا