الوطية : وفرة السردين تغري مراكب الصيد بالعودة إلى “المصيدة”

0

دشنت 8 مراكب للصيد الساحلي صنف السردين اليوم الأبعاء 13 شتنبر 2017 أولى أيام الصيد، بعد انتهاء عطلة العيد في سواحل مدينة الوطية بطانطان عودتها بكميات وفيرة من أسماك السردين و بقالب جيد.

و حسب لحسن إتنان بحار في أحد مراكب صيد السردين، في تصريحه لجريدة البحرنيوز، أن رحلة الصيد في سواحل مدينة الوطية كانت موفقة جدا، بحيث تمكنت المراكب من جلب كميات مهمة، ووفيرة من أسماك السردين ذات الجودة العالية، و بقالب مغري بين 17 و18 وحدة في الكيلو الواحد.

وبلغت الكميات المصطادة ما بين 30 و 35 طن للمركب الواحد. و هي إشارة جيدة لالتحاق مراكب أخرى من الموانئ المجاورة، نظرا لما يوفره ميناء المدينة من مادة الثلج و أرصفة كافية لاستعاب أعداد المراكب، و المسافة الفاصلة بين الأسواق الداخلية.

و شكلت عودة مراكب الصيد البحري الساحلي صنف السردين لتنشط بمصيدة الوطية بطانطان، فرصة كبيرة نحو إحياء الحركية و الحيوية التي يعكسها نشاط “السرادلية” بالمدينة، و عقد أمال كبيرة لاسترجاع ميناء الوطية لقيمته الحقيقية المفقودة.

وكانت مصيدة شرق طانطان قد عرفت في السنوات الماضية استنزافا للثروات السمكية جراء الصيد العشوائي والجائر، مما دفع بوزارة الصيد البحري  إلى إقرار نظام الراحة البيولوجية لوقف نزيف الصيد المفرط بهذه المصيدة، التي تتوالد بها الأسماك وتتمتع بعوامل مناخية ملائمة، وتوفر أنواع الأسماك السطحية كالسردين و الانشوبا و الاسقمري و أنواع أخرى من القشريات و الأسماك البيضاء

أضف تعليقا