بأبواب مفتوحة آسفي تجمع صيادي المغرب لإبراز أهمية الصيد الإيكولوجي

0

تحت شعار  “الصيد الإيكولوجي واقع وتطلعات”  إحتضنت آسفي  فعاليات الدورة الأولى للأيام المفتوحة،  المنظم من طرف الاتحاد المغربي ل”الفرخ الأسود- Black Bass ” للصيد الإيكولوجي .  وذلك لفائدة صيادي المياه العذبة على الصعيد الوطني.

وتندرج هذه التظاهرة التي تنظم برعاية المندوبية السامية للمياه والغابات ومكافحة التصحر وبشراكة مع عمالة آسفي في إطار عمل الاتحاد المغربي لل”بلاك باس” لتنفيذ توصيات المندوبية السامية للمياه والغابات، المتعلقة بتثمين المناطق الرطبة، بهدف إشاعة قيم حماية الطبيعة وتسليط الضوء على هذا النوع من الأنشطة المتكاملة.

وشهد برنامج هذه الدورة توزيع الجوائز على الفائزين في مسابقة “دوري المغرب باس- Morocco Bass League” وعرض مشاهد لأقوى اللحظات في التظاهرة المقامة على هامش معرض لفعاليات اقتصادية وتجارية وجمعويه لها ارتباط بنشاطات الصيد بالقصبة.هذا وتبارى عناصر الأندية المشاركة في المسابقة الخاصة بهذه المناسبة على الظفر بإبراز الطريقة المثلى في الصيد الإيكولوجية للأسماك بالقصبة

وشيد المنظمون بساحة محمد الخامس المقابلة للعمالة،  حوضا مائيا مؤقتا على مساحة تقدر بنحو 5 متر مربع، ألقيت به أسماك صغيرة ومتوسطة الحجم، ثم استحضارها من أحواض زراعة السمك بآزرو. فيما تضمن البرنامج تقديم عروض حول دور وزارة الطاقة والمعادن في مأسسة وتنمية حماية الطبيعة” وحول “طرق تسيير المندوبية السامية للصيد القاري” وآخر حول “التداعيات الاقتصادية للصيد السياحي” يقدمه الاتحاد المغربي ل”للفرخ الأسود”، قبل تسطير وعرض توصيات الدورة الأولى لهذه الأبواب المفتوحة.

أضف تعليقا

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا