تجار الشرق يستغنون عن ميناء مليلية ويوجهون بوصلتهم صوب ميناء بني إنصار

0

رست أمس الثلاثاء بميناء بني إنصار بالناظور باخرة تجارية ضخمة، تحمل سلع لمستثمرين تجاريين بمنطقة الشرق، وذلك في محاولة للتخفيف من قرار  السلطات المغربية منع مرور البضائع والسلع عبر البوابة الحدودية في بني أنصار منذ فاتح غشت الجاري ،  فاسحة المجال أمام نقل البضائع بحرا عبر الميناء.

وقال عبد النبي بعوي رئيس جهة الشرق في تصريحات إعلامية الخط التجاري قد تم إطلاقه بفضل مجهودات ساهم فيها مختلف المتدخلين ، مبرزا في ذات التصريحات أن الباخرة ستربط ميناء بني انصار بباقي موانئ العالم، ثلاث مرات في الشهر، على أن تتضاعف في المستقبل. كما اعتبر المناسبة فرصة سانحة للاستثمار بالمجال التجاري بالناظور و باقي نواحي الجهة.

 و دعا بعوي التجار إلى الانخراط في العملية،  خصوصا بعد ان تفاعلت مديرية الجمارك مع الخطوة ، مبدية  إستعدادها لتقديم تسهيلات كبيرة للتجار و المنعشين التجاريين،  من أجل القضاء على التهريب و كذا الطوابير من الحاويات التي تبقى مشتتة في الحدود الوهمية لبني انصار .

وخلف قرار منع مرور البضائع عبر البوابة الحدودية مع مطلع الشهر الجاري،  حفيظة رجال الأعمال والتجار بحاضرة مليلية المحتلة، حيث إعتبر  رئيس  جمعية رجال الأعمال بمليلية “أنريكي الكوبا”، في خرجات إعلامية ، قرار السلطات المغربية بـ”الأحادي الجانب”، مبرزا في ذات السياق، ان القرار يعد  إنتهاكا للمعاهدة المبرمة سنة 1959 الثنائية بين المغرب وإسبانيا، المنظمة للحدود.

أضف تعليقا

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا