جهة كلميم واد نون على موعد مع مشاريع مهمة في تربية الأحياء البحرية

0

تنظم الوكالة الوطنية لتنمية تربية الأحياء البحرية، يوم الإثنين 16 أبريل 2018، يوما للأبواب المفتوحة حول فرص الاستثمار في تربية الأحياء البحرية بجهة كلميم واد نون، وذلك بمقر  إقليم سيدي إفني.

ويهدف هذا الحدث الذي سترأسه امباركة بوعيدة، كاتبة الدولة لدى وزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات المكلفة بالصيد البحري، إلى تسليط الضوء على فرص الاستثمار في مجال تربية الأحياء البحرية على مستوى هذه الجهة،  التي تزخر بالمؤهلات الكفيلة بإحداث سلسلة إنتاج ذات قيمة مضافة عالية.

ويدخل تنظيم يوم للأبواب المفتوحة الخاص بالمستثمرين والمقاولين الشباب الراغبين في الاستثمار بهذا القطاع ، في إطار الترويج لطلبات إبداء الاهتمام المتعلقة بتطوير مشاريع تربية الأحياء البحرية بجهة كلميم واد نون والذي يهم طلبين يضمان 77 وحدة إنتاج ستنجز على مساحة إجمالية تقدر ب 1315 هكتار .

ويهم الطلب الأول لإبداء الاهتمام المستثمرين الوطنيين والأجانب المهتمين بتطوير مشاريع تربية الأحياء البحرية، من خلال عرض 72وحدة إنتاج بحرية 42 منها  تبلغ مساحة كل وحدة ضمنها  15هكتار ستخصص لإنجاز مشاريع تربية الصدفيات بمير اللفت ، فيما ستخصص 24 وحدة المتبقية  والتي تبلغ مساحة كل واحدة منها 25 هكتارا  سيتم تخصيصها، لإنجاز مشاريع تربية الأسماك شمال سيدي إفني.

إلى ذلك يخص طلب إبداءالاهتمام الثاني، فئة المقاولين الشباب، من أبناء الجهة ويوفر أربع(4) وحدات للإنتاج،  بمساحة 15هكتار لكل واحدة منها لتطوير مشاريع تربية الصدفيات ووحدة إنتاج أخرى بمساحة 25هكتار لإنجاز مشروع لتربية الأسماك.

ويعتبر هذا اللقاء حسب المنظمين ، مناسبة سانحة لاكتشاف نشاط تربية الأحياء البحرية من وجهة نظر مبتكرة، مـن خـلال التواصـل المبـاشر مـع ممثلي الوكالة الوطنية لتنمية تربية الأحياء البحرية، هؤلاء  الذين سـيضعون خبرتهم ومهاراتهم رهـن إشـارة المشاركين.

وسيمكن اللقاء  المستثمرين والمقاولين الشباب المعنيين من الاطلاع على جميع المعلومات الإدارية والقانونية والمعطيات التقنية والاقتصادية، من أجل إنجاز مشروع لتربية الأحياء البحرية وفق سلاسل الإنتاج التي تثيـر اهتمامهم ، من خلال  مسار يتشكل من عدة نقط إخبارية  .

أضف تعليقا

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا