رياضيون من اسكندنافيا يستكشفون مؤهلات رياضة ركوب الأمواج جنوب المغرب

0

تواصل مجموعة تتكون من عشرين رياضيا وصحافيين من اسكندنافيا مهتمين بمجال ركوب الأمواج، منذ يوم أمس  وإلى غاية 21 من يونيو الجاري جولتها في كل من أكادير والداخلة للاستمتاع واستكشاف المؤهلات التي يزخر بها جنوب المغرب في هذا المجال.

وقالت سوزان باش، رئيسة وكالة الأسفار الدنماركية “سيليكتيد”، أحد شركاء هذه المبادرة، في تصريح نقلته وكالة المغرب العربي للأنباء، إن “هذه الرحلة تهدف إلى تمكين المشاركين من رؤية الإمكانيات الممتازة لركوب الأمواج في المغرب، وتقاسم خبراتهم وتشجيع الاسكندنافيين على السفر إلى المغرب لركوب الأمواج”.

وتنظم هذه الرحلة، التي تجمع مشاركين من الدنمارك والسويد والنرويج، بتعاون مع المكتب الوطني المغربي للسياحة في الدول الاسكندنافية ودول البلطيق، والخطوط الملكية المغربية، وجمعية تمودا المحلية. وسيقوم المشاركون بقضاء ليلتين في تغازوت باي قبل التوجه إلى مدينة الداخلة وقضاء ثلاث ليال هناك.

ومن بين المشاركين في هذه الرحلة تيريز تايبيل (الدنمارك)، الثامنة حاليا في التصنيف العالمي لركوب الأمواج الشراعي، والأولى في الدنمارك ومنطقة اسكندنافيا، ومواطنها كريستوفر هارتكوب، بطل الدنمارك في ركوب الأمواج باستخدام الألواح، وياسين بوستة (مغربي -سويدي)، بطل المغرب في سنة 2013 والسويد سنة 2015 في ركوب الأمواج الشراعي.

كما يضم الوفد النرويجي أندريس توفيرود، الذي فاز ست مرات ببطولة النرويج في ركوب الموج الشراعي وتوج مرة واحدة بطلا لأوروبا، وكذا الدنماركي لارس بيترسن، الذي فاز تسع مرات ببطولة الدنمارك وهو بطل أوروبا سابقا والفائز بكأس العالم لركوب الأمواج.

أضف تعليقا