سوق السمك بطرفاية .. أثمنة متضاربة أمام محدودية العرض وقلة الطلب

0
الصورة من الأرشيف

يعرف سوق السمك بميناء طرفاية حركة تجارية شبه متوسطة رغم تنوع المفرغات وتوفرها ، حيث سجلت الأثمنة نوعا من التضارب بين صنف وآخر .

وحسب تصريح “صلاح رافا” رئيس جمعية الوحدة لتجار السمك بميناء طرفاية فقد سجلت أثمنة “الصول” صبيحة اليوم ما بين 1100 و1200 درهما للصندوق الواحد، فيما تأرجح ثمن “القيمرون” بين 250 و1200 درهما للصندوق حسب النوع والحجم. أما أسماك “الساندية” تراوح ثمنها بين 400 و500 درهما للصندوق وهي نفس الأثمنة التي سجلها سمك الميرنا.

وأبرز “صلاح رافا” أن أسعار سمك “الشرغو” تأرجحت بدورها بين 50 و60  درهما للكلغ، فيما بلغ ثمن سمك “شامة” 80 درهما للكلغ، وسمك “الباجو” في حدود 90 درهما للكلغ، فيما ظل ثمن “البوقة” يتأرجح بين 150 و 170 درهما للصندوق الواحد .

 وأضاف المصدر المهني أن المركب التجاري بسوق السمك بطرفاية ، يعرف نوعا من الركود بفعل تراجع العرض مقارنة مع موسم صيد الأخطبوط، حيث يستقبل السوق اليوم المنتجات السمكية لمركبين حتى ثلاث مراكب للصيد بالجر ،  مسجلا في ذات السياق أن السواق الداخلية بدورها تعرف نوع من الركود على مستوى الطلب، نظرا  للأوضاع الإقتصادية الهشة للمستهلك المغربي، خاصة بعد عيد الأضحى والدخول المدرسي كمناسبتين يكون لهما إنعكاس سلبي على القدرة الشرائية للمستهلك في ظل محدودية الدخل.

وفي موضوع متصل أكد رئيس جمعية الوحدة لتجار السمك،، أن إضراب أصحاب الشاحنات الأسبوع المنصرم بفعل إرتفاع اسعار المحروقات ومراقبة الحمولة ، كانت له اثار سلبية على تجارة الأسماك باقليم طرفاية خلال الفترة الأخيرة.

البحرنيوز: مليكة بوعبيد صحفية متدربة 

أضف تعليقا

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا