شركات تجار السمك بالجملة بالمضيق تجدد ثقتها في محمد سافير رئيسا لجمعيتها

0

أفرزت انتخابات تجديد مكتب جمعية النور لشركات تجار السمك بالجملة التي جرت أطوارها مؤخرا بميناء المضيق بعد انصرام مدة الانتداب الأولى  مع مرور سنتين، انتخاب محمد سافير رئيسا للجمعية للمرة الثانية على التوالي.

و مرت أشغال الجمع العام العادي للجمعية وفق تصريحات مطابقة لبعض أعضاء المكتب، في أجواء تسودها الشفافية و الديمقراطية ، حيث تمت المصادقة على التقريرين الأدبي والمالي، بعد استعراض منجزات الجمعية  في المرحلة السابقة، و التي يبقى من أهمها استفادة سبعة منخرطين بالجمعية، من بقع أرضية مخصصة لبناء محلات تخزين الأسماك، من أصل 12 قطعة أرضية بميناء المضيق.

و تمت مناقشة إمكانية تقليص عدد أعضاء مكتب الجمعية من 9 أعضاء إلى 7 أعضاء، إلا أن هدا المطلب قوبل بالرفض بشكل جماعي، حسب محضر الجمع العام الذي توصلت جريدة البحرنيوز بنسخة منه، في حين تمت المصادقة و بالإجماع على تطعيم القانون المنظم ببند يسمح بتشكيل لجن للعمل داخل الجمعية.

وضم المكتب إلى جانب محمد السافير رئيس الجمعية ، مرزوق ألمهوطي نائبا أولا، فیما أسندت مھمة الكتابة العامة لمحمد بوكليط، و محمد سعيد بنعلي نائبا له، و أمسك مهمة أمانة المال عبد المالك الأحرش الحساني، بنيابة من عبد الله الخطابي. فيما ضم المكتب ثلاث مستشارین، یتعلق الأمر بكل من موسى أكدي، أحمد أبلطان، بالإضافة إلى، السعيد العيوبي.

أضف تعليقا

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا