شركة یانمار اليابانبة تعترف بأهمية السوق المغربية وتتوج شركات مغربية ببعد إفريقي

0

إعترفت شركة یانمار الیابانیة بأهمية السوق المغربية كسوق واعدة في المحركات البحرية، وكبوابة على السوق الإفريقية، حيث قامت الشركة صباح اليوم بمدینة أوساكا بتتويج مجموعة شركة صوريمار بدرع الإستحقاق، كأفضل عمیل بأفریقیا، فيما توجت يانمار مجموعة الھبزة القابضة في شخص عبد الرحیم الھبزة مدیرها العام بذرع أفضل زبون للشركة الرائدة في صناعة محركات المنشآت الملاحیة.

وقال نور الدین كناو الرئیس المدیر العام لمجموعة صوريمار في إتصال هاتفي أجراه معه البحرنيوز صباح اليوم ، أن التتويج  يبرز مدى الثقة التي أصبح يحضى بها المغرب لدى شركات دولية كبرى خصوصا باليابان التي يزداد إهتمامها بلدنا عاما بعد عام. وهو إعتراف ضمني بالكفاءة المغربية، وكذا المجهودات التي قطعتها الدولة، في إتجاه تحسين مناخ الأعمال  وإستقطاب كبريات الشركات ، التي أصبحت تراهن على المغرب كسوق واعدة ، بإمكانها، أن تشكل بوابة للتوزيع صوب إفريقيا ، خصوصا مع السياسة التي نهجها المغرب تحت القيادة الملكية الرشيدة، في إتجاه تعزيز التعاون جنوب جنوب.

ونوه نور الدين أكناو  مدير المجموعة التي تتوفر على 15 وكالة بالمغرب، .بأهمية التتويج الذي يعد إعترافا ضمنيا بمكانة صوريمار على المستوى الوطني والقاري ، حيث أصبحت إسما يتداول بقوة لدى أكبر العلامات التجارية العالمية.  وهي المجموعة التي حققت لنفسها مجموعة من التراكمات، بفضل العشرات من العلامات التجاري العالمية، التي إستطاعت ان تحصل على تقتها  في مجال التجھیزات بمعدات الصید و السلامة البحریة و الملاحة.

واعتبر أكناو في ذات السياق أن نيل تقة شركة  یانمار الیابانیة، هو تتويج لثقة الزبناء المغاربة، خصوصا وأن الشركة اليابانية هي تراهن في منتوجها من المحركات ، على إستبعاد هامش الخطأ وذلك بشكل صارم .

من جانبه أكد عبد الرحيم الهبزة المدير العام لمجموعة الھبزة القابضة، التي تتوفر على أسطول مھم في الصید الساحلي صنف الأسماك السطحیة،الى جانب وحدات في الصید بأعالي البحار، على أهمية التشجيع الذي تقدمه الشركة اليابانبة لزبنائها ، خصوصا وأن المحركات التي تصنعها الشركة هي تتسم بالصلابة والجودة ،  وهما معطيين شكلا على الدوام مبعث للثقة خصوصا وان صوريمار إستطاعت بفضل نباهتها لإختيار هذا النوع من المحركات للتوزيع في المغرب.

وأفاد المصدر المهني أن قرابة 70 في المائة من أسطوله الذي يضم أزيد من 46 مركبا للصید الساحلين هي مجھزة بمحركات”یانمار”. دون أن يكون هناك شكايات من طرف ربابنة المراكب أو المسؤولين على الميكانيك حيال إستعمال هذا النوع من المحركات . خصوصا وأن القطاع اليوم يؤكد عبد الرحيم الهبزة ، قد دخل بفضل الإسترتيجية القطاعية، في إتجاه عصرنة  الأسطول وجعله أكثر إستجابة لتحديات المصايد،  في علاقة بالتغيرات المناخية التي أصبحت تعرفها السواحل المغربية .

إلى ذلك  أشاد  عبد الرحيم الهبزة  المدير العام للمجموعة التي تشغل أزيد  من 3000 منصب شغل مباشر خصوصا انها تضم إلى جانب أسطول الصيد، وحدات في الصناعات السمكیة المجمدة وصناعة الثلج، و خدمات اللوجیستیك ، أشاد  بأهمية الصناعة الميكانيكية البحرية اليابانية ، لاسيما بعد الإطلاع على ظرف الإشتغال والإمكانيات الضخمة المسخرة من طرف شركة يانمار .

وتعمل الشركة العملاقة في صناعة محركات السفن، على توفير محركات بجودة كبيرة للبواخر الكبرى، حيث إطلع الوفذ المغربي  على ظروف تصنيع محركات تبلغ سرعة دفعها  قرابة 5600 حصان ، وهي محركات ضخمة  لم يكون للشركة أن تبرع فيها ، لولا أهمية التكوين المختص، ووفرة العمالة وجاذبية التكنولوجيا، التي جعلت من اليابان قوة إقتصادية كبيرة ،  حيث أشار كلا المتوجين إلى أهمية إستقطاب هذا النوع من الصناعات للمغرب، على غرار صناعة السيارات والطائرات ، لمردوديته الإيجابية، فضلا عن التطور الذي تعرفه سوق الملاحة البحرية بالعالم .

أضف تعليقا

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا