عدم تحيين يومية الصيد يضع مركب صيد بأعالي البحار في موقف مخالفة القوانين

0

حررت مصالح مندوبية الصيد البحري بالداخلة محضر مخالفة في حق أحد مراكب الصيد في أعالي البحار، بعد خرقه للمساطر القانونية المتبعة خلال رحلات الصيد البحري في سواحل مصايد التهيئة جنوب سيدي الغازي بعدم تحيين ربان السفينة ليومية الصيد.

 وبحسب مصادر مأذونة من ميناء الداخلة، فإن حملات المراقبة التي تقوم بها مصالح مندوبية الصيد البحري بالداخلة طبقا للقوانين الجاري بها العمل، وخاصة الظهير الشريف 255-73-1 بتاريخ 23 نونبر 1973، بمثابة قانون منظم للصيد البحري كما تم تتميمه و تغييره، وتوازيا مع فترة تفريغ مراكب الصيد في أعالي البحار للمصطادات السمكية بأرصفة ميناء المدينة، مكنت ذات المصالح من الوقوف على حالة مخالفة مركب الصيد في أعالي البحار المسمى ” المهدي “،  و المسجل تحت رقم 50-8 لبروتكول وقانون الصيد البحري المعمول به، بعدم تحيين يومية الصيد journal de pêche. حيث يستوجب الأمر على قبطان السفينة أن يمسك ، وفق الأشكال والكيفيات التنظيمية، يومية للصيد مطابقة، أو وثيقة تحل محلها مرتبطة بالسفينة، يسجل فيها على الخصوص المصطادات و تاريخ ومنطقة صيدها.

وتسهر مصالح مندوبية الصيد البحري بالداخلة في فترة تفريغ مراكب الصيد في أعالي البحار بأرصفة ميناء الداخلة، بصفة قانونية طبقا للتشريع الجاري به العمل، وفق الكيفيات المحددة بنص تنظيمي،  إجراء عمليات التحقق والتفتيش المنصوص عليها، بغرض الوقاية و محاربة الصيد غير القانوني، وغير المصرح به، وغير المنظم،  من خلال عمليات تفتيش تشمل أسطح المركب، وجوانبه، وباقي الأجزاء والمنتجات البحرية،  والمعدات المستعملة من شباك و تجهيزات.

وتم تحرير محضر مفصل في حق مركب الصيد بأعالي البحار (ميناء الانطلاقة أكادير) بطبيعة المخالفة، التي تقع تحت طائلة مخالفة عدم مسك يومية الصيد المرتبطة بالسفينة،  والمنصوص عليها وعلى عقوبتها في الفصل 33 من الظهير الشريف، رقم  255-73-1 بتاريخ 23نونبر1973 بمثابة قانون منظم للصيد البحري، كما تم تتميمه و تغييره.

يشار أن العديد من ربابنة مراكب الصيد في أعالي البحار،  يتجنبون تحيين يوميات الصيد الخاصة بهم، في الأسابيع الأخيرة من الصيد قبل ولوجهم إلى الموانئ للتفريغ، من أجل تصريف كميات من المصطادات السمكية في السوق السوداء.

أضف تعليقا

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا