عناصر أمن أسفي تحبط عملية تمرير كمية من الأخطبوط المهرب

4

تمكنت عناصر مفوضية شرطة ميناء آسفي مساء أمس من حجز كمية من سمك الاخطبوط المهرب، تزن حوالي 76 كيلوغرام كانت مخبأة بعناية داخل صندوق سيارة من النوع الخفيف.

وتقع الكمية المحجوزة  في ملكية تاجر للسمك بالجملة ، حيث حاول إدخالها خلسة إلى ميناء الصيد البحري بآسفي، واستغلالها بطريقة غير مشروعة في عملية  التسويق بداخل سوق بيع السمك بالجملة، والاستفادة منها ماديا. وذلك في تناف تام مع القانون المنظم لقطاع الصيد البحري والقانون المنظم لتسويق المنتوجات البحرية.

وتمت إحالة القضية على الدائرة الأولى للأمن، التي أشعرت بدورها وكيل الملك بالنازلة ، هذا الآخير الذي أعطى تعليماته بحجز السيارة المذكورة، و تعميق البحث مع تاجر السمك الموقوف من أجل التعرف على مصدر هذا الأخطبوط المحجوز.فيما أشارت مصادر عليمة أن مصالح مندوبية الصيد البحري بآسفي ستفعل المتابعة القضائية من أجل الإختصاص في حق  المشتبه فيه.

4 تعليق

  1. التعليق على الموضوع السابق المتعلق باهانة الموظفين من طرف الصيد التقليدي ويمكن رميهم بالرصاص وتصفيتهم قلنا انهم ياكلون ويشربون مع اكبر مهربين الأخطبوط بين ميناء اسفي وقرية الصويرية بمباركة من الموظفين واعادة التصريح والبيع من اجل.الاوراق الفواتر من يصرح بالمنتوج البائع المهرب والموظف يلبي الطلب في التكرار.للكلوات بل الاطنان ……ثم منذ مجيئ عقول غريبة على المندوبية وعن القطاع كثر التهريب والفوضى والعشوائية ….اذن برابو رجال الامن يحموننا من المهربين ومندوبية الصيد تكشطنا مع المهربين…

  2. رداعلى صاحب التعليق..
    كل الملفات التي اصبح يتطرق اليها الاعلام قد يتخيل اليك ان الفساد سيختفي من المغرب لكن مع الاسف ان هذا الفساد ازداد استفحالا وتغولا …

  3. اقول لك ان بعض الاقلام .. تزيد في الطين بلة وبعض الموظفين والمهربين شغلهم الشاغل الربح السريع

أضف تعليقا

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا