عيوب تقنية وهندسية تهدد مستقبل ميناء آسفي الجديد

0

كشفت تقارير إعلامية أن وزارة التجهيز والنقل واللجيستيك في موقف لا تحسد عليه، بعد ملاحظة بروز تصدعات وشقوق عميقة في بنية الأرصفة الحجرية للميناء الجديد بأسفي ، والناجمة تؤكد ذات التقارير، عن التسرع في إنهاء الأشغال وعدم التقيد بالضوابط التقنية والهندسية.

وطلب  وزير النقل و التجهيز عبد القادر عمارة في وقت سابق  خبرة تقنية من لدن الوكالة الخاصة لميناء طنجة المتوسط، و الوكالة الوطنية للموانئ بعد ظهور عيوب تقنية و هندسية في ورش بناء الميناء.

وسجلت  مصادر عليمة توقف الأشغال بالميناء الجديد لآسفي بالكامل، مبرزة  أن شركات قررت الإنسحاب و كان آخرها شركة انسحبت من المشروع بعد فشلها في إحترام دفتر التحملات خصوصا على مستوى مدة الإنجاز ، حيث تجاوزت الشركات المدة التي وضعت رهن إشارتها  بكثير،  دون أن تنجح في إنهاء الأشغال التي انطلقت في سنة 2013 و كانت مقررة أن تنتهي مرحلتها الأولى في 2017.

يذكر أن المشروع الضخم قد كلف  4 مليارات من الدراهم ، حيث وضعت له أهداف منها مواكبة قطاع الطاقة والصناعة الكيميائية للمنطقة والإسهام في تطوير حركة النقل للبضائع الكبرى المرتبطة بالطاقة والصناعة المعدنية.

أضف تعليقا

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا