فرقاطة فرنسية تاريخية تتوقف بميناء طنجة لدعم المبادرات الشبابية

0

كما كان متوقعا فقد وصلت أمس الأربعاء النسخة طبق الاصل للسفينة الفرنسية التاريخية “ليرميون” “L’hermione” إلى ميناء طنجة قادمة من احد الموانئ البرتغالية ، في إطار جولة سياحية وإستطلاعية تقودها  لعدد من الموانئ في حوض البحر الابيض المتوسط وذلك رغم الصعوبات المناخية التي تعرفها المنطقة المنوسطية

وتعتبر هذه الجولة التي تقودها السفينة الثانية من نوعها بعد إبحارها لأول مرة خلال سنة 2015. إذ يشارك في هذه الرحلة، بالإضافة إلى طاقم من البحارة، حوالي 350 متطوع، بينهم 100شاب من مختلف الدول الفرنكوفونية، وذلك بهدف دعم المبادرات الشبابية في مختلف المجالات، وخاصة فيما يخص الإبداعات الفنية، وإنشاء المقاولات الصغرى.

يشار أن سفينة “إرميون”، هي سفينة حربية فرنسية من صنع المهندس هنري شوفيار، و بدأ الاشتغال ببين سنة 1779 وسنة 1783، وهي فرقاطة من 12 مدفع وتنتمي لفئة الكونكورد، التي بدأ تصنيعها منذ 1777 في حوض بناء سفن مدينة روشفورت في إقليم شارنت ماريتيم في الساحل الغربي الفرنسي.

وكانت قد اشتهرت لنقلها العسكري والأرستقراطي الفرنسي ماركيس دي لافاييت إلى الولايات المتحدة في سنة 1780 ليشارك في الثورة الأمريكية واستقلال البلاد.

أضف تعليقا

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا