رصدت إحدى كاميرات المراقبة مساء أمس الثلاثاء بالمنطقة الصناعية بآسفي بشكل مباشر لحظات انهيار جزء كبير من جرف بحري بالمنطقة، إذ يظهر شريط فيديو  عددا من الشبان وهم متجمعين فوق جرف بحري، قبل أن يقدم أحد الشبان إلى الابتعاد عنهم بعض الأمتار، قبل أن يم انهيار الجرف بالكامل، وفوقه شاب سقط وسط الصخور البحرية ووسط مياه البحر ، بينما أصاب أصدقائه الذهول والحيرة أمام هول الواقعة  التي تمت أمام أعينهم.

وتدخل وقتها عدد من الشبان من أصدقاء الضحية الذين تمكنوا في آخر المطاف من إنقاذ زميلهم ، الذي كادت مياه البحر أن تبتلعه لولا الألطاف الإلهية ، حيث تم نقله على الفور صوب قسم المستعجلات بمستشفى محمد الخامس بآسفي لتلقي العلاجات الضرورية.
ويبعث انهيار هذا الجرف إنذارا للجهات المسؤولة بخطورة هذا المكان المهدد بالانهيار في أي وقت من الأوقات، وهو بمثابة أيضا إنذار أيضا لساكنة المنازل المتواجد قبالة هذا الجرف، والتي لا تبعد عنه إلا بأمتار قليلة ويفصلها عنه شارع فقط.
وأثبتت دراسات علمية وجود عدد من المغارات تحت هذا الجرف حيث  تضرب أمواج البحر تحته. ما يجعل  من المنطقة مهددة بالانهيار في أي وقت من الأوقات، بعدما سبق وأن انهار مؤخرا جزء كبير من أحد الأبراج المطلة مباشرة على مياه المحيط الأطلسي، المكونة للمعلمة التاريخية البرتغالية “قصر البحر”.

أضف تعليقا

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا