كنز مائي تحت الأطلسي يبدد المخاوف بخصوص أزمات العطش

0

إكتشف باحثون وجود “كنز مائي” وصف بالثمين تحت مياه المحيط الأطلسي، قبالة ساحل نيوجرسي، ورجحوا أن يكون هذا الحوض من المياه الجوفية، “ادخارا” مهما للمستقبل في ظل تناقص منسوب المياه العذبة على الأرض.

وبحسب ما نقله  موقع ” nzherald” الاخباري ، فإن تقديرات علمية ترى أن المياه العذبة الموجودة في المكان تكفي لملء ما يقارب مليار حوض سباحة، وهو رقم هائل.

ورجح باحثون، في ورقة بمجلة “نيتشر” العلمية، أن يكون هذا الحوض، هو الأكبر من نوعه في الكوكب الارضي، وتقدر كميته في الوقت الحالي بما لا يقل عن 2800 كيلومتر مكعب، أغلبها من المياه العذبة.

ويرى العلماء أن المياه الجوفية الموجودة في مواقع من هذا القبيل، قد تشكل حلا في المستقبل لأزمة المياه، لاسيما أن سكان العالم يتزايدون باستمرار وينتظر أن يصلوا إلى 9.7 مليارات نسمة بحلول سنة 2050.

أضف تعليقا

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا