مؤسسة لیدك لأعمال الرعایة تحتضن شاطئ النحلة

0

في إطار البرنامج الوطني «شواطئ نظیفة» الذي تنظمه وتشرف علیه مؤسسة محمد السادس لحماية البیئة، تواصل مؤسسة لیدك لأعمال الرعاية مشاركتھا في ھذا البرنامج البیئي، وتحتضن لأول مرة شاطئ النحلة إلى جانب رعايتھا لشاطئ لالة مريم للسنة السادسة عشرة على التوالي.

ويتمیز برنامج «شواطئ نظیفة 2018 «بتنظیمه تحت شعار: «التنوع البیولوجي البحري بالمغرب»، من أجل التحسیس و التربیة على البیئة والتنمیة المستدامة، وذلك في إطار مسعى المسؤولیة المجتمعیة للمقاولة الذي تتبناه لیدك، وخاصة بالنسبة لأعمالھا الرامیة إلى حماية الساحل والمحیط.

وخلال ھذه الدورة، تستقبل شواطئ لالة مريم والنحلة المصطافین الأفراد والجمعیات الشريكة مع مؤسسة لیدك والفعالیات الجمعوية المحلیة من أجل العمل المشترك على تحسیس ما مجموعه 23000 مصطاف. ھكذا، فإلى جانب رعايتھا لشاطئ لالة مريم المتواجد في الساحل الغربي للدار البیضاء، تتمیز الدورة الحالیة من برنامج «شواطئ نظیفة» باحتضان مؤسسة لیدك لأعمال الرعاية لشاطئ النحلة المتواجد في الشريط الساحلي للجھة الشرقیة للدار البیضاء بالقرب من محطة (أوسیان).

وتستفید شواطئ لالة مريم والنحلة من الجھود والشراكات بین مؤسسة لیدك والسلطات المحلیة وفعالیات المجتمع المدني التي تسعى إلى الرفع من جودة المتنزھات الشاطئیة لفائدة الساكنة المحلیة مع تحسیسھا بأھمیة المحافظة على البیئة وحماية السواحل والمحیطات.  ومن بین الجمعیات الشريكة في احتضان شاطئي لالة مريم والنحلة، ھناك جمعیة مدرسي علوم الحیاة والأرض التي تنفذ كل يوم برنامجا حول الاصطیاف الإيكولوجي لفائدة الأطفال خصص لمحاربة التغیرات المناخیة وحماية المحیطات.

جدير بالذكر، أن لیدك تنجز كل 15 يوما تحلیلات مخبرية لمیاه الشواطئ التي تعرف إقبالا كبیرا من ساكنة الدار البیضاء وزوارھا. وفي إطار التقرير الوطني لمراقبة جودة میاه الاستحمام برسم سنة 2018 الذي أنجزته كتابة الدولة للتنمیة المستدامة، تم تأكید المطابقة مع المعايیر المغربیة لمیاه الاستحمام بشاطئ لالة مريم (الفئة أ و ب) وشاطئ النحلة (الفئة ب)، خاصة بفضل المنشآت التي أنجزتھا لیدك منذ سنة 2004 من أجل إزالة القذف المباشر للمیاه العادمة على طول الساحل، وبفضل تفعیل نظام محاربة تلوث الساحل الشرقي للدار البیضاء الكبرى في ماي 2015.

البحرنيوز : وكالات 

أضف تعليقا

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا