ندوة بالدار البيضاء تبرز الدور الاستراتيجي للوكيل الملاحي في مجال النقل البحري

0

 أجمع خبراء في مجال النقل البحري ،خلال ندوة احتضنها مدينة الدار البيضاء مساء امس الخميس ،على ان الوكيل الملاحي يضطلع بمهمة استراتيجية في تطوير القطاع و تنميته ،اعتبارا لدوره الفعال في اطلاق أوافتتاح عدد كبير من الخطوط البحرية المنتظمة، والتي تكون في خدمة التجارة الخارجية .

 و انصب النقاش ، خلال هذه الندوة التي نشطها كل من رئيس الجمعية المهنية لوكلاء الملاحة البحرية ومودعي بضائع السفن ووسطاء استئجار السفن في المغرب، السيد عبد العزيز منطرش ، و الخبير الملاحي السيد عبد الفتاح بوزوباع ، على طبيعة وظروف عمل الوكيل الملاحي وكذلك دوره الرئيسي في سلسلة النقل البحري.

 و اعتبر  بوزوبع ، في مداخلته أنه يفترض في الوكيل الملاحي أن يتحمل مسؤولية تدبير الرحلة البحرية عند توقفها من خلال إعلام قائد السفينة بترتيبات التوقف وتسيير الوثائق الجمركية.

 و لاحظ أن الوكيل الملاحي يعمل على ضمان مصالح مالك السفينة من خلال السهر والحرص على أن يتم التوقف في أسرع وقت ممكن، و توفير الظروف الملائمة لكي تواصل السفينة وطاقمها الرحلة في ارتياح تام ، مبرزا أن الإشعار المتواصل و الحرص الشديد يعدان من ابرز مهام الوكيل الملاحي في تعامله مع قائد السفينة .

 من جهته، لاحظ رئيس الجمعية المهنية لوكلاء الملاحة البحرية ومودعي بضائع السفن ووسطاء استئجار السفن في المغرب ، أن الارهاق هو جزء من مهنة الوكيل الملاحي لأنه مطالب بحل الكثير من المشاكل في وقت قصير جدا.

 يشار الى ان الجمعية المهنية لوكلاء الملاحة البحرية ومودعي بضائع السفن ووسطاء استئجار السفن في المغرب تضم ما يقارب 55 عضوا ، اي ما يمثل 98 في المائة من هذه المهنة ، يتوزعون على مختلف موانىء المملكة من الناظور الى الداخلة .

البحرنيوز : وكالات

أضف تعليقا