بسبب خلاف مع ممثل إدارة الصيد.. مهني يهدد بالإنتحار حرقا ببني انصار

1

هدد مجهز قارب لصيد السردين بميناء بني انصار بالإنتحار صباح أمس  الأحد 08 يناير الجاري ،  بعد خلاف نشب بينه و بين مندوبية الصيد البحري ببني انصار .

و حسب  ما نقلته مواقع إخبارية محلية ،  فإن الخلاف الذي وقع بين صاحب مركب صيد السردين ، و مندوبية وزارة الصيد البحري ، كان حول ,, الفحص التقني للمركب أو ما يسمى بـ la visite” .

 وقام صاحب المركب بالوقوف بسيارته التي كانت تحتوي داخلها على قنينات البنزين و سكب بعضها على نفسه  قبالة مندوبية الصيد  ، مهددا بإحراق نفسه ، متشبتا بكون مركبه يتوفر على مختلف الوثائق القانونية التي تتيح له ممارسة نشاطه في إحترام تام للمساطر المعمول بها ذاخل الميناء.

وشهد الحادث تدخل السلطات الإقليمية والمهنية من أجل تني المحتج عن فكرته وإقناعه بالجلوس إلى طاولة الحوار  مع مندوبية الصيد في أفق تسوية ملفه وفق ما يمليه القانون حيت أنتهت النازلة بتوقيع محضر صلح بين المهني والإدارة دون ان تكون هناك أي ردة فعل من طرف السلطات في حق المحتج لتحاشي تكرار مثل هذا السيناريو من طرف المخالفين حسب تصريحات مهنية.

وعبرت دات المصادر التي كانت تتحدث في إتصال مع البحرنيوز عن رفضها لمثل هذه السلوكيات ، مسجلة انه لا شيء يعلى على سلطة القانون . موضحة في دات السياق  أن مثل هذه التنازلات التي تقدمها الإدارة ومعها السلطة تضعف من سلطة القرار، ومن شأنها أن تكرس الوضع الفوضوي الذي يعرفه قطاع الصيد البحري بالمنطقة .

وفي موضوع دي صلة  كان  مجموعة من البحارة قد خاضو  وقفة احتجاجية زوال يوم  السبت 7 يناير 2017  أمام مقر مندوبية الصيد البحري بمنياء بني انصار الناظور، تنديدا بالتوقيف الذي تعرض له قارب الصيد، حيث تشبث المحتجون بقانونية اشتغال القارب الموقوف، كما تمسكون بعدم أحقية توقيفه من قبل مسؤولي الميناء.

إلى ذلك أتار المحتجون  مجموعة من المشاكل التي يعاني منها البحارة بالميناء، مطالبين السلطات الاقليمية وباقي المسؤولين على أعلى مستوى بضرورة التدحل بخصوص كل المشاكل الاختلالات التي يشهدها قطاع الصيد البحري بالإقليم .

تعليق 1

  1. اعتقد ان الامور بدات تتازم في مثل هذه الحالات الصبيانية حيث اصبح الانتحار وسيلة لكل من هو يريد العمل خارج القانون لكن الاخطاء جاءت من الإدارة الوصية هذا في غياب التطبيق للقانون المتعلق بالصيد وتحيينه وادخال تلقيحات واخراج مدونة الصيد لا فيها شفاعة ولا رحمة حيث اننا لا زلنا نتعامل بقانون رقم. 1919. ممذ قبل الاستقلال ونحن على مشرف انتهاء الالفية الثلاثة وقرن. 21 .

أضف تعليقا