آسفي .. في يوم شعاره الوفاء مهنيو الصيد يزرعون الدفأ في قلوب أوجعها الفراق

1

  اختتمت القافلة الخيرية الموجهة لضحايا حادث مركب الصيد الإخواني أمس الأحد 20 أكتوبر2019 عملها بدار البحار بأسفي،  بتقديم الغلافات المالية المرصودة لفائدة أرامل ضحايا المركب، و كدا الخمسة الناجين من الطاقم وذلك في خطوة تضامنية بنفس إجتماعي تروم التخفيف عن العائلات المكلومة.

وكانت مدينة أسفي أمس الأحد على موعد مع القافلة التضامنية، التي تبناها تجار السمك وبعض المجهزين المعدودين على رؤوس الأصابع، و الربابنة و البحارة، حيث انعقد في الساعات الأولى من صباح أمس اجتماع لجنة مصغرة بمقر مندوبية الصيد البحري بالمدينة، تم خلالها الاتفاق بشأن الطريقة القانونية المثلى في توزيع الهبات المالية المرصودة. وذلك  بعد رصد المبالغ الإجمالية المتمثلة في394000.00 درهم عن المساهمات المالية من مختلف الموانئ، و 322000.00 درهم عن صندوق انقاد الارواح البشرية باسفي، و مساهمات المهنيين. فيما  قدم صندوق إنقاد الأرواح البشرية بالداخلة مبلغ مالي إجمالي قدره 110000،00 درهم.

واستفاد البحارة الخمسة الناجون في الحادث مبلغ 20000،00 درهم لكل واحد منهم، فيما استفادت الأرامل من مبلغ مالي قدره 56000،00 درهم لكل أرملة، زيادة عن مبلغ 10000،00 درهم منحة صندوق إنقاد الأرواح البشرية بالداخلة.  ليصل المبلغ المحصل لكل عائلة ل 66000،00 درهم،. تم منحها لهم  عن طريق شيكات حررت في هدا الخصوص،  مع توثيق العملية و تحرير محضر مفصل بأدق تفاصيل العمليات المالية المرصودة للملحمة الخيرية.

وانتقلت اللجنة بعد دلك الى مقر دار البحار، حيث تم تسليم ذوي ضحايا مركب الأخواني الإعانات المالية، في جو مهيب ملأته دموع الحصرة عن البحارة الموتى، و اختلطت فيه بفرحة الاهتمام، الدي أعاره ذوو القلوب الرحيمة الخلوقة، في فكرة نيرة غير مسبوقة في تاريخ العمل الخيري الموجه للبحارة. وذلك كاعتراف و مصالحة، لم تتوقف عند التضامن بالقلب مع العائلات المكلومة، بل قوة التميز النابعة من الانخراط الفعلي والحقيقي،  في فتح الاكتتاب الخيري لإعارة التفاتة نبيلة الى النساء الثكلى.

 وجاء في تصريح بوشعيب شادي أحد مهندسي الملحمة الخيرية لجريدة البحرنيوز، أن الدين ساهموا في هذا العمل الخيري، اختاروا أن يبرهنوا على تضامنهم وإنسانيتهم ماديا من جهة و معنويا، بعد تكليف قافلة زارت مدينة أسفي لإنجاز العمل. واستطاعت خلق جو من الاحتفالية، رغم المصاب الجلل الدي أفقد المعيل عن كل عائلة مكلومة. وأوضح المصدر أن  يوم 20 أكتوبر2019 سيبقى خالدا في الأدهان، بيوم الوفاء.  وهو الإسم الدي أطلق على مولودة جديدة لأحد أفراد الطاقم الذين لقوا حتفهم في البحر، بعد أن اشتد المخاض على الزوجة الأرملة، في الوقت الذي كانت فيه القافلة الخيرية تستعد لتقديم الإعانات البحرية تم نقلها الى مستشفى المدينة. و هناك رزقت بطفلتها اليتيمة، فأختارت  أن تسميها باسم وفاء، وفاء للخير، ووفاء لروح التضامن والإنسانية، التي رسمها مجموعة من المهنيين المحسوبين على تجارة السمك، و الربابنة و البحارة و المجهزين.

وقدم مندوب الصيد البحري بأسفي من جانبه في تصريحه للجريدة،  أن المبادرة الخيرية المخصصة لعائلات ضحايا مركب الأخواني،  مكنت من التخفيف من معاناة أسر الضحايا، في شكل إنساني و تضامني. فرضته الحاجة الملحة الى مثل هذه المبادرات،  التي تخدم أهالي البحارة باعتبار انه مجال خصب و له أولوية. وثمن ممثل الإدارة مبادرة المهنيين وقبلها مبادرة وزير الصيد البحري عزيز أخنوش في تخصيص مبالغ مالية للعائلات، و كدا خطوة انتقال الكاتبة العامة شخصيا الى مقرات سكنهم لتقديم العزاء، و الإعانات  الموجهة لدلك.

وفي موضوع متصل منح مدير صندوق إنقاد الأرواح البشرية بالداخلة، لفائدة زوجة بحار مركب الأزهر مبلغ مالي قدره 10000،00درهم، فيما قدم يوسف لوليدة تاجر سمك ينشط بسوق السمك بطانطان، شيك بمبلغ 10000.00 درهم رصدها تجار ميناء الداخلة لنفس الغرض.  

تعليق 1

  1. ليس هناك رؤوس الأصابع بل ان ميناء أسفي ومهنيوه ساهموا ماديا ومعنويا وكانو السباقين في تحسيس الجميع على الصعيد للمنطقة الجنوبية في هذه المبادرة الإنسانية الخيرية الطيبة والمشاركة (ّّّّّفعل ان الصور تقصي مهنيو اسفي //ا، نحن لا ندخل فيما هو خيري بل نثمن مثل هذه الأعمال لكن ما تار انتباهي ان المندوب صرح وساهم من صندوق الإنقاذ للأرواح البشرية عكس ما حدث لمركب // الشركي. // مات من مات ونجى من نجى وبقو الناجين امام مندوبية الصيد باسفي يبكون ويشتكون الى الله والسيد المندوب اقسم على ان الصندوق ليس اجتماعي ولا انساني بل هو صندوق للقارب.// الحوز .//، بحضور السيد رئيس دائرة بياضة والسيدة القائدة انذاك على الميناء …
    اليوم المندوب يغير افكاره التقليدية القديمة من التعنث في الأعمال الخيرية الى افعالها حيث ان مركب الشركي له جنسية خاصة ، ومركب الأخوان له جنسية أخرى ….نقول سبحان الله مبدل الأحوال والعقول …….هناك مساهمة احد معامل التصبير من اسفي ب 40000الف درهم ….صندوق المندوب 100000الف درهم ،6 جمعيات مجموع
    60000 الف درهم ،ربابنة الصيد بالجر 5000ّّ الف درهم ..محسن من ميناء اسفي 10000 الف درهم ……والباقية اعظم .

أضف تعليقا

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا