آسفي.. مجهزو جمعية تغالين ينتصرون للحوار في التعاطي مع حراك الخياطين بالميناء

0

دعت جمعية تغالين لأرباب مراكب الصيد الصناعي بآسفي إلى  إعمال الحوار والتفاهم والتوافق في التعاطي مع الحركة المطلبية لمهنيي خياطة وصيانة شباك السردين، يطالبون من خلالها ب 200 درهم كمبلغ لقيمة يوم من العمل. 

وأوضحت الجمعية  في بيان لها توصلت البحرنيوز بنسخة منه، أن المطالب والمكتسبات تحقق وتصان في إطار الحوار البناء والهادف وليس الاحتقان الهدام والمشادات الفارغة  التي تضر كل الجهات. إذ سجلت الجمعية إصطفافها مع أي تنظيم جمعوي مبني على الحوار، ولكن ينبغي على المحتجين تقول الوثيقة ،  “أن يعتبروا كلفة الخياطة، والتي لا نتلقى أي فاتورة أو وثيقة ثبوتية كي ندلي بها لقسم الضرائب والمحاسبة .”

وبعد أن  سجل البيان أن الجمعية  تننأى عن المزايدات وتعتبر كل المهنيين بكل شرائحهم إخوة لأرباب المراكب وسبيلهم في العيش الكريم. أبرزت الوثيقة أن “مهنيي خياطة الشباك وصيانتها حقيقة تربطهم علاقة مهنية غير مباشرة مع أرباب المراكب ، ما دام هناك معلمين كوسطاء يتحملون مباشرة الحوار مع المجهزين”.  فيما شدد البيان على ضرورة اعتبار الخصوصيات،  “فليست مراكب صيد السردين كلها متكافئة من حيث الدخل، إذ هناك مجهزو مراكب أرهقتهم كلفة البنزين وصيانة الشباك.”

ويواصل  خياطو الشباك بآسفي منذ الرابع من نونبر  الجاري،  إضرابا مفتوحا عن العمل، مطالبين بتحسين ظروف إشتغالهم  ورفع أجورهم اليومية  إلى 200 درهم. كما  يلحون على تنحية وساطة “المعلمين” ،  وفتح نقاش مباشر مع المجهزين ، حول  ملفهم المطلبي.

أضف تعليقا

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا