آسفي .. محدودية المفرغات ترفع أثمنة السردين إلى مستويات قياسية بميناء المدينة

1

سجلت أثمنة أسماك السردين بميناء أسفي يوم أمس الأربعاء 5 ماي 2021 قفزة صاروخية في سابقة من نوعها خلال الشهر الفضيل،  بعدما تدنت مستويات الإنتاج، وتراجع حجم مفرغات الصيد البحري.

وقالت مصادر مهنية مطلعة في تصريحها لجريدة البحرنيوز، أن الإرتفاع الكبير في أثمنة أسماك السردين، يعود سببه الرئيسي إلى قلة المنتجات البحرية بسبب سوء الأحوال الجوية، التي تطبع المنطقة، فضلا عن ما يسميه البحارة في قاموسهم البحري ( الماريا )، حيث أن البعض لم يستبعد المضاربات التجارية على الصنف السمكي الأكثر طلبا في موائد إفطار الصائمين.

وتابعت ذات المصادر أن حصيلة الصيد التي سجلت يوم أمس 5 ماي 2021، كانت جد ضعيفة واقتصرت عمليات التفريغ على أربعة مراكب فقط، من أصل 65 مركبا تنشط بسواحل مدينة أسفي. إذ أن لهيب أسعار أسماك السردين، بلغت حسب المصادر 330 درهما للصندوق الواحد، كونها من الأنواع التي تقبل عليها الطبقات البسيطة، وأيضا المتوسطة خلا الشهر الفضيل.

وحسب تصريحات مهنية متطابقة، فإن أثمنة السردين في الشهر الفضيل ناهزت في الأيام الأولى من الصيام بميناء آسفي 250 درهما، وتدحرجت إلى حدود 130 درهما للصندوق الواحد، لكن الأثمنة المحققة يوم أمس بلغت 330 درهم بسبب ضعف حصيلة الصيد من الصنف المعني.

وفي الوقت الذي تعزي فيها المصادر ارتفاع أثمنة أسماك السردين إلى دور السماسرة في المضاربات، لتحقيق هوامش ربحية كبيرة، ذهب تحليل منطقي لبعض التجار، إلى  أن الأثمنة بأسفي، يحكمها مؤشر العرض والطلب، و من الطبيعي أن ترتفع أثمنة السردين، لضعف حجم المفرغات المتأتية من أربعة مراكب صيد  فقط من بين 65 مركب في المجموع.

فيديو إعلاني: الحوت بثمن معقول ففريكو دار الراحة تاسيلا أكادير



تعليق 1

أضف تعليقا

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا