آسفي .. نقابيون وأطباء يطاردون سرطان الثدي في معامل تصبير السمك

0

أطلق المكتب الموحد لمعامل تصبير السمك المنضوي تحت لواء الإتحاد المغربي للشغل بآسفي، وبشراكة مع المديرة الإقليمية للصحة، قافلة طبية حول الفحص المبكر لسرطان الثدي والتي  تستهدف النساء المشتغلات بوحدات تصبير السمك.

وقال عبد الجليل زرياط نائب الكاتب العام الإتحاد المغربي للشغل بآسفي والكاتب العام للمكتب الوحد لمعامل تصبير السمك، أن العملية  تستهدف أزيد من2000 عاملة ، وذلك من أجل تعزيز التشخيص المبكّر للمرض، وخلق ثقافة الكشف، مع ضمان التوجيه المناسب والدعم النفسي لمواكبة النساء المشكوك في إصابتهن، في أفق الإنطلاق في العلاج المبكر  للحالات الإيجابية، التي يتمّ فحصها عبر إشراك مختلف الجهات الفاعلة.

وفي حالة وجود شكّ في الاصابة يقول عبد الجليل زرياط ، فيتم توجيه المرأة للاستفادة من التصوير الإشعاعي للثدي بشكل مجّاني. كما وفي حالة تأكيد الاصابة بسرطان الثدي، يتمّ عرض الحالة على  طبيب مختص لتشخيص المرض ، وضمان مواكبة المريضة للإستفادة من الخدمات الصحية التي  يقدمها مركز  الأنكولوجيا.

ويحتل سرطان الثدي المرتبة الأولى في المغرب، بنسبة 20% من مجموع السرطانات المشخصة سنويا عند الجنسين معا حسب أرقام وزارة الصحة لسنة 2018، كما يعتبر من أكثر أنواع السرطان انتشارا لدى النساء بنسبة 35.8% من مجموع سرطانات عند النساء. و يسجل سنويا حوالي 8000 حالة جديدة من سرطان الثدي في السنة.

أضف تعليقا

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا