أخطبوط .. الكونفدرالية العامة تراسل زكية الدريوش لرفع كوطا العيون وطرفاية

1

طالبت الكونفدرالية العامة لربابنة وبحارة الصيد الساحلي بالمغرب في مراسلة رفعتها  إلى الكاتبة العامة لوزارة الصيد البحري، الوزارة بالزيادة في كوطا الأخطبوط الخاصة بمينائي العيون، و طرفاية.

وجاء في نص المراسلة التي اطلعت البحرنيوز، على مضامينها، أنه اعتبارا للظروف الاستثنائية التي تعيشها البلاد، وكدا قطاع الصيد البحري الذي لا يخرج عن هده القاعدة، ما أدى إلى ازمة حقيقية بين صفوف المهنيين من البحارة بعد تهاوي أثمنة البيع، بل و ارتفاع تكاليف الإنتاج بشكل ملحوظ. 

واستنادا إلى تصريح جواد بكار الكاتب العام للكونفدرالية العامة لربابنة، وبحارة الصيد الساحلي بالمغرب لجريدة البحر نيوز، أن كوطا الأخطبوط الخاصة بميناء العيون شمال سيدي الغازي، لم تعد ترقى إلى مستوى تطلعات المهنيين، بعد اعتماد 200 كلغ فقط، في كل رحلة تمتد لأكثر من ثلاثة أيام لمراكب الصيد بالجر بميناء المرسى بالعيون، واعتماد حجم 100 كلغ بالنسبة لميناء طرفاية.

وأوضح المصدر المهني، أن توفر الكتلة الحية خلال الموسم الصيفي لصيد الأخطبوط يشفع، بإضافة كوطا للمينائين المعنيين في المقال، من أجل ضمان حركة تجارية، واقتصادية مهمة في المقام الأول، وانعكاسها بالإيجاب على سلسلة الصيد. وأكد المصدر في ذات السياق، أن الرفع من الكوطا الحالية المعتمدة بميناء العيون، وكدا ميناء طرفاية، سيجنب المراكب الصغيرة، التوجه إلى داخل مصايد التهيئة جنوب سيدي الغازي، و المغامرة بالأطقم في ظل رداءة، وسوء الأحوال الجوية. كما أفاد أيضا أن هدا المعطى سيجنب مراكب الجر، ذات الإمكانيات المحدودة، الازدحام للحصول على الفيزا، و سيرفع الضغط الكبير على المصيدة.

ويراهن  مهنيو الصيد الساحلي بالجر،  على تحقيق أثمنة تنافسية بعد عطلة عيد الأضحى، من أجل التعويض عن الأزمة الخانقة التي سجلت مع انطلاق الموسم الصيفي لصيد الأخطبوط 2020، بعد تدهور ملحوظ في أثمنة البيع و خاصة الأخطبوط، الذي سجل رقم معاملات  ما بين 40 و 44 درهما للكيلوغرام الواحد.

تعليق 1

أضف تعليقا

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا