أخنوش يحسم الجدل بخصوص المصطادات الإضافية بالمصيدة الجنوبية

0

حسم القرار الجديد لوزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات عزيز أخنوش، والمتعلق بتنظيم  مصيدة الأسماك السطحية الصغيرة الأطلسية الجنوبية، في الجدل الذي ظل قائما بخصوص حجم وأنواع الأسماك الإضافية، المسموح بها لأساطيل الصيد التي تستهدف الأسماك السطحية الصغيرة بالمصيدة المذكورة . 

وبالوقوف على المادتين التاسعة والعاشرة من القرار المذكور، نجد أن وزير الصيد كان دقيقا في التعاطي مع هذا الموضوع، حيث  سمح القرار الجديد بصيد أصناف إضافية، تنظاف للأسماك السطحية الصغيرة المحددة في المادة 2 من المرسوم رقم 230.07.2. 

وحدد القرار بالنسبة لسفن الصيد الساحلي بالشباك الدائرية الأسماك الإضافية في  5 % من الحجم الإجمالي من المصطادات، التي يتم تفريغها خلال نفس الخرجة البحرية، باستثناء سمك البوري )sp Mugil )الذي يسمح بوجوده ضمن المصطادات الإضافية،  في حدود 2 % من حجم المصطادات السنوية، التي يتم تفريغها. هذا  مع حساب جميع الأصناف.

كما أكد القرار أن النسبة المائوية  من المصطادات الإضافية من سمك البوري يجب أن لا تتعدى)نسبة 5 % في كل خرجة بحرية خلال الفترة الممتدة من فاتح يوليو إلى 31 ديسمبر من كل سنة.

أما بخصوص سفن الصيد بالشباك الدائرية من نوع RSW  وسفن صيد الأسماك السطحية الصغيرة بالجر من نوع RSW، وسفن صيد الأسماك السطحية الصغيرة بالجر المجهزة بنظام للتجميد، فقد تم تحديد 2 % من الحجم الإجمالي من المصطادات، التي يتم تفريغها خلال نفس الخرجة البحرية.

وفرق القرار رقم 19.3049 الذي تم نشره في الجريدة الرسمية رقم 6906 بين الأسماك، التي يمكن ان تكون منها مصطادات إضافية، (فرق) بين أساطيل الصيد التي تنشط بالمصيدة الجنوبية الأطلسية، حيث تم حصر المصطادات المسموح بها لكل أسطول في جدولين تضمنهما القرار الجديد على الشكل التالي :  

 

أضف تعليقا

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا