أكادير.. أش خاصك أبازين .. غير كنفدرالية أمولاي!!

0

أكادير/ البحر نيوز

تم اليوم الخميس 20 ماي 2021 الإعلان عن تأسيس هيئة مهنية جديدة في جمع عام إحتضن أشغاله مقر الغرفة الفلاحية لجهة سوس ماسة بأكادير، أطلق عليها مؤسسوها الكنفدرالية الوطنية للصيد البحري بالمغرب وأسندت رئاستها لمحمد بازين الذي تولى مهمة تشكيل المكتب.

وأفاد الرئيس المنتخب في تصريح للصحافة في أعقاب تأسيس المكتب الكنفدرالية، ان هذه الهيئة تأتي لتصحح أخطاء الماضي والترافع على مشاكل الشغيلة البحرية على المستوى الوطني، والمساهمة في لعب دور إقتراحي لتعزيز التنمية في قطاع الصيد البحري.

وخلف إعلان الإطار الجديد الكثير من ردود الأفعال في أوساط المتتبعين للشأن البحري، لاسيما وأن الرئيس الذي وضعه الجمع التأسيسي على رأس الكنفدرالية، هو من الوجوه التي لها سوابق في تأسيس الإطارات المهنية، كان آخرها تأسيس وترأس كنفدرالية المغرب الأزرق قبل سنوات قليلة بمدينة العيون، وهي الكنفدرالية التي كانت قد رفعت نفس الشعارات والمطالب التي تستنسخها الكنفدرالية الجديدة اليوم.

ذات التصريحات نبهت إلى السياق العام الذي يأتي فيه تشكيل كنفدرالية جديدة، المطبوع بالتكتيكات والنقاشات التمثيلية، إستعدادا للإستحقاقات القادمة، حيث لم يخلو الخطاب الذي سوقه الرئيس التأسيسي، من دغدغة لمشاعر البحارة، في توجه يحمل ابعادا نقابية، مرتبطة بالصحة والتطبيب وسن العمل…

وأفادت ذات المصادر أن محاولة إرتداء توب الإصلاح، كان يفرض الدفع بوجوه جديدة، ومواكبتها في مواجهة التحديات، وليس تنصيب مجهز على رأس كنفدرالية بحارة، تنقل بين مجموعة من الإطارات المهنية من جمعيات وكنفدراليات، ليختار اليوم الظهور، بوجه المصلح بعد إن إعترف بإرتكاب أخطاء سابقة في القطاع، وفي ظرفية لا يمكن تفسيرها من طرف الصغير قبل الكبير إلا أنها مناورة تغدي أجندة من الأجندات الإنتخابية.

وكشفت المصادر المهنية أن بازين وهو يعلن قبل أيام إلتحاقه بحزب الإستقلال، يحاول أن يقدم نفسه بالوجه القادر على تحمل المسؤولة عبر حشد بعض الوجوه بين نقابات وجمعيات، بينها من يمتلك الصبغة القانونية ووجوه أخرى إعتادت على تأتيت مثل هذه اللقاءات لحاجة في نفس يعقوب.

فما الذي ستحمله الأيام القادمة بخصوص الإطار الكنفدرالي الذي لم يتعرف مؤسسوه حتى على قانونه الأساسي، فما بالك ببرنامج يراهن على إعادة الإعتبار للمكون البحري؟ ربما ستكون الاجابة الشافية هي لقب الرئاسة الذي سينضاف للسيرة الذاتية للرجل الذي ظل يمني النفس بترأس إطار كنفدرالي أو جامعة، حيث لسان الحال يقول أش خاصك أبازين؟ كنفدرالية أمولاي..!!!

لنا متابعة في الموضوع…

فيديو إعلاني: الحوت بثمن معقول ففريكو دار الراحة تاسيلا أكادير



أضف تعليقا

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا