أكادير .. إجلاء العشرات من المهاجرين السريين بعد إعتراضهم جنوب طانطان

0
الصورة تقريبية

أفادت مصادر عليمة ، أن  البحرية الملكية قامت يوم السبت 29 ماي 2021 إجلاء مجموعة كبيرة من المهاجرين السريين بواسطة سفينتها “سيدي إفني” بالقاعدة العسكرية الرابعة بالميناء العسكري بأكادير، ومن تم إلى أحد مراكز الإيواء بالمدينة لتلقي الرعاية الصحية، والاجتماعية كدلك.

وتابعت ذات المصادر في إفادة لجريدة البحرنيوز، أن حوالي 83 مهاجرا سريا من مختلف الجنسيات الإفريقية، تم إنزالهم من باخرة البحرية الملكية ” سيدي إفني ” بالرصيف العسكري بميناء أكادير، في الساعات الصباحية من يوم السبت 29 ماي 2021، بعدما تم اعتراض القارب المطاطي الذي كان يحملهم على مستوى المنطقة البحرية الممتدة بين جنوب طانطان، و شرق طرفاية.

و كانت مصلحة السلامة و إنقاد الأرواح البشرية التابعة لمندوبية الصيد البحري بالعيون، قد نفدت ليلة الجمعة بواسطة خافرة إنقاد الأرواح البشرية ” الدشيرة “عملية إنقاد حوالي 52 شخص من المهاجرين السريين الأفارقة من دول جنوب الصحراء، من على بعد مسافة حوالي 50 ميلا بحريا شرق ميناء المرسى، حيث يعتقد أن المجموعة التي تم إجلائها إلى أحد المراكز بالعيون، كانت على قارب مطاطي سريع، مع المجموعة الأخرى التي كانت على متن قارب مطاطي كدلك، أوقفتها مصالح البحرية الملكية بواسطة باخرة سيدي إفني التابعة لها، وتم إجلائها أي المجموعة، إلى أحد مراكز الإيواء بمدينة أكادير.

و قد عانى مجموع الأفارقة المهاجرين السريين و عددهم 135، مجموعة العيون 52، ومجموعة أكادير 83 من موت محقق بعد قضائهم لعدة أيام عسيرة في الظروف الجوية السيئة التي طبعت السواحل المغربية، إذ أنه ستقوم السلطات المختصة بفتح تحقيق مفصل، والاستماع إلى المهاجرين في محاضر رسمية من أجل إماطة اللثام حول امتداد شبكة الهجرة، ومن يقف ورائها.

وجدير بالذكر أن البحرية الملكية تقوم بواسطة فرقاطاتها برحلات تمشيطية على مستوى السواحل المغربية، لمحاربة ظاهرة الهجرة السرية للأفارقة القادمين من جنوب الصحراء، بل وأن مجهوداتها الكبيرة، مكنت من إجهاض عشرات العمليات، وتوقيف ألاف المهاجرين.

أضف تعليقا

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا