أكادير .. إحباط عملية تهريب كمية مهمة من الأسماك من طرف مركب صيد بالجر

0

تمكنت مصلحة الصيد بمندوبية الصيد البحري بأكادير في عملية جديدة، من إحباط عملية تهريب كمية مهمة من الأسماك، من طرف مركب صيد بالجر،  كان ينوي تصريفها في السوق السوداء.

وبحسب مصادر  مأذونة في تصريح لجريدة البحرنيوز، فإن مصالح مندوبية الصيد بميناء أكادير تمكنت أول أمس الخميس 10 أكتوبر 2019، من إحباط عملية تهريب حوالي 110 صندوق من الأسماك لدى مركب الصيد الساحلي بالجر” المحب “، بعد حملة مراقبة مضادة لمقارنة التصريح تحت الشرف، مع حصيلة الصيد الإجمالية للمركب. حيث تبين لذات المصالح وجود فرق 110 صندوق عن المصرح به الحقيقي، ليتم حجز الكمية المعنية و إخضاعها للبيع داخل الفضاء التجاري للأسماك.

وتأتي العملية بتنسيق مع مصالح مندوبية الصيد البحري بأكادير، في إطار المهام الموكولة إليها لمراقبة أنشطة الصيد البحري، والرامية إلى دفع المهنيين الى احترام القوانين المعمول بها في الصيد البحري. و ذلك في إطار استراتيجيتها لمحاربة ظاهرة التهريب عبر الحملات التمشيطية المشددة.

وتم تحرير محضر مفصل بطبيعة المخالفة بالتصريح الكاذب، ومحاولة تهريب الأسماك وتصريفها في السوق السوداء، لرفعه إلى دواليب وزارة الصيد البحري، من أجل تحديد سقف الغرامات المالية المترتبة على ذلك،

و عبرت تمثيلية مهنية محسوبة على البحارة، عن استغرابها من الأثمنة التي بيعت بها الأسماك المحجوزة، مضيفة أنها كانت تأمل تحقيق عكس المسجل على الأقل،  لتثمين دور مصالح المراقبة من جهة، و تشجيع العمل الذي تقوم  به، في سياق الحد من ظاهرة التهريب والتهرب من التصريح الحقيقي بحصيلة المصطادات السمكية الحقيقية.

و تضطلع مندوبيات الصيد البحري بمسؤولية مراقبة أنشطة الصيد البحري المختلفة، من الشحن والتفريغ بالموانئ، ونقاط التفريغ،  في أفق محاربة التهريب والتهرب من التصريح بحجم الكميات الحقيقية، للحد من الصيد غير القانوني وغير المصرح به وغير المنظم INN، نحو السهر على احترام القوانين الجاري بها العمل،  لتحقيق الاستدامة والحفاظ على الثروة السمكية للبلاد.

 

أضف تعليقا

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا