أكادير .. إيقاف مجموعة من الأشخاص في حملة أمنية تطهيرية داخل الحزام المينائي للمدينة

0

 لم يعدْ مسْموحاً للأشخاص ذوي الهوية المجهولة البقاء في الأعشاش والبيوت السكنية العشوائية، التي يتّخذونها ملاذا داخل أسوار الحزام المينائي بمدينة أكادير. حيث شددت مصالح المنطقة الأمنية بالميناء، بتنسيق مع السلطات المحلية أمس الاثنين 7 يونيو 2021 مراقبتها من خلال حملة تمشيطية واسعة أدت إلى إيقاف ثمانية أشخاص.

ولم يكن تدخل المصالح الأمنية والسلطات المحلية في حق مجموعة من الأشخاص القاطنين في أعشاش ومساكن من البلاستيك مفاجئا، فالمقاربة الأمنية الجديدة المعتمدة، بلغت دروتها خلال الفترة الأخيرة، لمحاربة الجريمة، وتحقيق الأمن والأمان وسلامة المنشآت. إذ أن الحزم الكبير الذي أظهرته السلطات في تعاطيها مع مثل هذه الملفات، أبطل محاولات استطان أصحاب السوابق العدلية، والفارين من العدالة للميناء.

وتواصل المصالح الأمنية، بتنسيق مع باقي السلطات الأخرى جهودها المكثفة الرامية، إلى تحييد الجريمة والمخاطر، ودرء الانفلات الأمني، وتنظيم الحركة المينائية، وتقنين الولوج إلى العصب الاقتصادي بمدينة أكادير، وتطبيق الإنخراط الأمني الفعال، مع ملاءمة تدخلات رجال الأمن والحفاظ على النظام العام وتوفير الخدمات الأمنية الأساسية للمهنيين، و مستعملي ميناء أكادير.

وهكذا تمكن رجال الأمن تحت الإشراف الشخصي لرئيس المنطقة الأمنية بميناء أكادير، وأعوان السلطة، ورجال القوات المساعدة، من إيقاف ثمانية أشخاص، داخل هده الأكواخ، سيتم التحقق من هوياتهم، والتأكد من عدم إرتكابهم لجرائم سابقة، أو أنهم مطالبين من العدالة، قبل إطلاق سراحهم، وتم أيضا بالمناسبة إخلاء هده الأعشاش، وهدمها و رفع المتلاشيات لرميها في النفايات.

أضف تعليقا

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا