أكادير..”البورباج” يربك عملية تدبير مصطادات مراكب السردين في ظل محدودية مادة الثلج والصعوبات التي واجهت التفريغ

0

يسود نقاش قوي في أوسط مهنيي الصيد الساحلي صنف السردين، في إتجاه أخذ قرار العدول عن الخروج في رحلة صيد مساء اليوم الأربعاء 25 غشت 2021، بسبب “البورباج” الحاصل على مستوى المفرغات صباح اليوم، وكذا النقص الحاصل في جودة المصطادات.

وعاينت البحرنيوز صباح اليوم عددا كبيرا من المراكب تنتظر دورها في تفريغ مصطاداتها، كما عيانت غياب الجودة في أغلب المصطادات، وهو ما يقوي وجهة الأسواق وكذا معامل الدقيق، لاسيما مع محدودية مادة الثلج، التي لم تكن في الموعد لتغطية الحاجة الملحة لدى مراكب السردين. وهو المعطى الذي صعب من مأمورية صيانة الجودة، لتوجيه المفرغات في إتجاه وحدات التصبير، التي تتبنى شروطا صارمة على مستوى الجودة لقبول الأسماك الورادة عليها.

إلى ذلك عقّدت عملية “الديفازاج” التي يشهدها الحوض المينائي، من مأمورية تسريع عملية تفريغ المصطادات، حيث ظلت مجموعة من المراكب تنتظر لساعات، متطلعة لحلول دورها في الإرتكان للرصيف، وهي كلها مؤشرات تقوي فرضية عدم الخروج في رحلة صيد مساء اليوم، رغم المعارضة القوية التي أبداها بعض المجهزين، الذين ينتصرون لمواصلة رحلات الصيد.

إلى ذلك أشارت مصادر مهنية، ان لقاءات تعقد في هذه الأثناء بين الربابنة من جهة والمجهزين من جهة ثانية، من أجل التشاور، لصياغة قرار مشترك ينهي الإرتباك الحاصل على مستوى الميناء، ويعقلن رحلات الصيد، من أجل التحكم في السوق، بسبب الكم الكبير من المفرغات التي تدفقت على ميناء المدينة، بعد أن تراوح حجم المصطادات من 5 أطنان إلى أزيد من 20 طنا لكل مركب..

البحرنيوز: يتبع…

فيديو إعلاني: الحوت بثمن معقول ففريكو دار الراحة تاسيلا أكادير



أضف تعليقا

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا