أكادير.. تدخلات سريعة حالت دون موت ثلاثة أشخاص اختناقا بسفينة صيد في أعالي البحار

0
الصورة تقريبية من الأرشيف توثق لوصول سفن جديدة تابعة لشركة SHANDONG FISHERIES إلى الميناء التجاري بأكادير على متن سفينة شحن

حال تدخل مصالح قبطانية ميناء أكادير، اليوم الأربعاء 30 شتنبر 2020 دون موت ثلاثة بحارة من طاقم مركب الصيد في أعالي البحار المسمى CHRISTINA-1، والمسجلة تحت رقم 1050-8 التابعة لشركة SHANDONG FISHERIES ، بعد تعرضهم لاختناق شديد.

وتعود تفاصيل الواقعة، عندما تلقى برج المراقبة بقبطانية ميناء أكادير، نداءات استغاثة اليوم الأربعاء 30 شتنبر 2020، في حدود الساعة العاشرة والنصف صباحا، حيث أوفدت قبطانية الميناء على عجل سيارة الإسعاف، التابعة للمديرية الجهوية للوكالة الوطنية للموانئ بأكادير، وسيارة إسعاف أخرى، من أجل إجلاء ثلاثة أشخاص تعرضوا لاختناق شديد، بإحدى غرف المركب، اثنان منهما كانا في حالة خطيرة، فيما أن الشخص الثالث كان في حالة مستقرة.

وبفضل التنسيق الجيد، والسرعة والبديهة، نقلت سيارتين للإسعاف، الأشخاص الثلاثة، إلى المستشفى الإقليمي الحسن الثاني بأكادير، من أجل تلقي الإسعافات الأولية والضرورية، إذ أن جميع المصالح والسلطات المينائية حضرت إلى عين المكان، لتتبع عملية الإجلاء.

وبحسب تصريحات مأذونة في تصريحها لجريدة البحرنيوز، فإن الاشخاص الثلاثة، كانوا بصدد تنقية مجاري إحدى الغرف المتواجدة بعمق سفينة الصيد في أعالي البحار CHRISTINA-1، دون أخد الاحتياطات الضرورية لذلك، في الوقت الذي انعدم فيه الأكسيجين بالغرفة المعنية، والتي كانت محكمة الإغلاق دون منافذ للتهوية، وهو ما أدى إلى اختناقهم على الفور.

وللإشارة فقط فسفينة الصيد CHRISTINA-1 كانت راسية في المركز الرابع بمثلث الصيد، بميناء أكادير، كما أن البحرنيوز، و في إطار المتابعة، علمت بخروج الأشخاص الثلاثة من المستشفى، بعد تلقيهم الإسعافات الأولية ، والتأكد من سلامتهم الصحية.

وتمارس قبطانية ميناء أكادير مهام السلطة المينائية، فهي تسهر بهذه الصفة على أمن الميناء والمنشآت المينائية، وتنسق التدابير الأمنية المتعلقة بها، مع مختلف السلطات الأخرى، مع اتخاذها الإجراءات الضرورية، و الفورية التي يقتضيها الوضع.

أضف تعليقا

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا