أكادير.. مندوبية الصيد استنفدت جميع الإجراءات المصاحبة لانطلاق سفن الصيد نحو مصايد التهيئة

0

أنهت مصالح مندوبية الصيد البحري بأكادير، جميع المهام المنوطة بها من الإجراءات الإدارية، اتجاه جميع شركات الصيد في أعالي البحار، قبل انطلاق سفن الصيد نحو مصايد التهيئة جنوب سيدي الغازي برسم الموسم الصيفي لصيد الاخطبوط 2020.

واستلم رؤساء أقسام تجهيز السفن في أعالي البحار، سجلات البحارة، ويوميات الصيد، وسجلات السفن، والسجلات الخاصة بالتزود بالوقود. فضلا عن سجلات المحركات، و كدا السجل المتعلق بالنفايات، وجميع الوثائق القانونية والثبوتية التي تمنح صلاحية الإبحار، والانطلاق في رحلة صيد، وفق القوانين المعمول بها، والإجراءات المنصوص عليها.

وجاء في تصريح إدريس التازي مندوب الصيد البحري بأكادير، أن مختلف مصالح المندوبية اشتغلت بدون انقطاع، وبوثيرة مرتفعة، من أجل أن تكون انطلاقة موسم صيد الأخطبوط برسم صيف 2020، في الموعد المحدد. وأضاف أن مندوبية الصيد فعلت الزيارات الميدانية لمراقبة جانب السلامة، ومدى تدارك مسؤولي المراكب للملاحظات التي قدمت لهم في وقت سابق.  حيث عمد أطر المندوبية إلى الوقوف بشكل جلي على التنفيذ الحقيقي للملاحظات السابقة.  كما صار أيضا بالنسبة لأليات الصيد من الشباك القانونية. وشملت الزيارات أيضا غرف التبريد، والتخزين.

وأكد إدريس التازي في معرض حديثه، أن الموسم الصيفي لصيد الاخطبوط 2020، تزامن مع حالة الطوارئ اتجاه الفيروس التاجي كوفيد 19.  و كان لازما تكثيف الجهود، وتوفير الموارد اللوجيستيكية، والبشرية، وتتبع الحالة الوبائية. هذا مع الإشراف على عمليات التعبئة الشاملة، والتحسيس، والتوعية بطبيعة الفيروس، وأعراضه، لتفادي انتشاره بين صفوف رجال البحر.

وأوضح إدريس التازي، أنه فضلا عن الإجراءات الإدارية المصاحبة لانطلاق مواسم صيد الأخطبوط، فإن مصالح مندوبية الصيد البحري، حافظت على حيويتها في تقديم الخدمة لمختلف المهنيين، مع تفعيل الدور الرقابي لأنشطة الصيد المختلفة، التي يسجلها ميناء أكادير.

وأوردت جهات محسوبة على الصيد في أعالي البحار، في تصريحات متطابقة للبحرنيوز أن الأمور صارت على منوال صحيح، بفضل المجهودات المبذولة من طرف مصالح مندوبية الصيد البحري بأكادير، والتي جعلت مختلف شركات أعالي البحار، تتوصل بجميع الوثائق، والسجلات المتطلبة لرحلات الصيد في وقت وجيز، خاصة ما يتعلق بسجلات البحارة المحينة.

وكانت مجموعة من الاجتماعات الماراطونية، قد انعقدت على جميع الأصعدة مع مختلف السلطات بميناء أكادير، جلها صبت في إتجاه  تدارس السبل الكفيلة بإنجاح انطلاق سفن الصيد في أعالي البحار نحو مصايد التهيئة جنوب سيدي الغازي، في ظروف جيدة، وأمنة، وخاصة بسلاسة متناهية.  

أضف تعليقا

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا