إجلاء طاقم صيد بعد غرق مركب موريتاني على مقربة من السواحل المتواجدة غرب بوجدور

0
مروحية إنقاذ
الصورة_ تقريبية_ من_ الأرشيف

 أفادت مصادر مهنية مطلعة لــجريدة “البحر نيوز“، أن مروحية تابعة لمصالح الإنقاذ الإسبانية، تمكنت يوم  الخميس 19 نونبر 2020، من إنقاذ طاقم مركب للصيد الساحلي صنف “الجر“، المسجل تحت إسم (أرزاق 2)، يحمل علم دولة موريتانيا، و تعود ملكيته لمواطن إسباني، على مقربة من سواحل غرب إقليم بوجدور، حوالي 243 كيلومترًا من جزر الكناري.

وأضاف المصادر ذاتها، أن طائرة هليكوبتر تابعة لوحدة الإنقاذ البحري الإسباني، تمكنت من إجلاء، خمسة بحارة إلى قاعدة Gando الجوية، كانوا على ظهر المركب الغارق، بينهما برتغاليان وموريتانيان وأنغولي. فيما رجحت مصادر الجريدة، أن يكون سبب غرق المركب إلى الظروف المناخية وقوة الرياح والأمواج العالية في تلك المنطقة من المحيط الأطلسي، غرب سواحل بوجدور.

وحاولت سفينة تجارية تسمى (رايزينج)، كانت على مقربة من مكان الحادث، إنقاذ الطاقم، لكن صعوبة أحوال الطقس، حالت دون إتمام عملية الإنقاذ. فيما تحدث ربابنة مغاربة ينشطون في قطاع الصيد بالجر عن تلقيهم لنداء الإستغاثة الي أطلقه مركب الصيد المنكوب.

أضف تعليقا

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا