إدارة الصيد تنهي الجدل حول صيد سركالة بالمصيدة الوسطى.. وتمدد لسنة إضافية

0

 مددت إدارة الصيد عملية صيد أسماك سركالة أو “تسركالت”  لسنة إضافية بالمصيدة الوسطى،  وذلك بعد إستشارة معهد البحث في الصيد البحري الذي أدلى برأيه في الموضوع.

وأفادت إدارة الصيد في مذكرة وجهتها إلى مناديبها بكل من أكادير وسيدي إفني وطانطان والعيون ، أن خلال  هذه السنة الإضافية  سيواصل معهد البحث إجراء ابحاثة حول  هذا النوع من الأحياء البحرية، وذلك  من خلال أخذ عينات من مفرغات مراكب الصيد ، لتتبع مؤشرات الاستغلال  وكذا دراسة تطور  الوضعية البيلوجية لسركالة.

وكانت الساحة المهنية قد عرفت نوعا من التدمر  حد الغليان ، بعد إشهار إعلان يحدد يوم 22 نونبر 2019 موعدا لإنتها الفترة التجريبية،  المسموح فيها بصيد أسماك ساركالة  بالمصيدة الوسطى.  حيث دعت مندوبية الصيد البحري بطانطان كافة أرباب ومجهزي الصيد الساحلي صنف السردين، بإجتناب إستهداف هذا النوع من الأسماك.

وتراهن إدارة الصيد على إيجاد السبل الكفيلة بعقلنة الإستغلال دون المس بإستدامة المصيدة ،  ومعه تجنب إشكالية  رمي الأسماك الممنوعة في البحر كما يقع اليوم مع الكوربين.  وذلك  لما لهذه الظاهرة من  خطورة  على البيئة البحرية. حيث يسعى المعهد لإيجاد حلول  لتجاوز  مثل هذه المشاكل  التي تمس النظام  البيئي البحري، و الدفع نحو اعتماد إجراءات تدبيرية لتخفيض هذا السلوكيات،  لتجنيب القطاع المشاكل التي تهدد المصايد.

أضف تعليقا

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا