إستياء حالة البحر يستنفر المندوبيات والقبطانيات بالموانئ الوسطى والجنوبية

0

تعيش قبطانيات ومندوبيات الصيد حالة من الإستنفار في ظل التغيرات، التي من المرتقب ان تعرفها السواحل المغربية، حيث بادرت القبطانيات والمندوبيات بعدد من موانئ المملكة، إلى منع الإبحار فيما إكتفت اخرى بدعوات الربابنة والبحارة إلى توخي الحيطة والحذر.

وقررت قبطانية ميناء آسفي منع الخروج إلى البحر والإبحار، على جميع أنواع وحدات الصيد إبتداءا من يوم غد السبت 20 فبراير 2021 الجاري، بسبب سوء الأحوال الجوية التي تتجلى في هبوب رياح جنوبية غربية قوية، تصل سرعتها الى 50 كلم في الساعة. وأمواجا شمالية غربية مع إرتفاع في علو الموج سيصل إلى أربعة أمتار. حيث نبهت الوثيقة مهنيي الصيد إلى ضرورة اتخاذ المزيد من الإحتياطات، حفاظا على سلامتهم وسلامة قواربهم، والإمتناع عن الانطلاق في رحلات صيد إلى غاية تحسن الأحوال الجوية.

من جابها دعت مندوبية الصيد البحري بأكادير،  البحارة إلى إتخاذ إجراءات الحيطة والحذر اللازمة،  لكون سواحل الدائرة البحرية ستعرف هبوب رياح جنوبية غربية، تتراوح بين الدرجتين 4 و5، مع بحر هائج بامواج شمالية غربية بين 2.5و3.5 أمتار. وذلك إبتداء من الساعات الأولى من صباح الأحد 21 فبراير 2021.

وحدت مندوبية الصيد البحري بالداخلة نفس الإتجاه، بعد أن قررت منع الإبحار بالنسبة لقوارب الصيد التقليدي النشيطة بجهة الداخلة واد الذهب، طيلة يومي الأحد والإثنين 21 و22 فبراير 2021. بسبب هبوب رياح قوية شمالية شرقية، قد تتجاوز سرعتها 60 كيلومترا في الساعة. حيث دعت في ذات السياق مراكب الصيد المتواجدة بالمنطقة، إلى توخي الحيطة والحذر مع إتخاذ جميع تدابير السلامة البحرية.

وتعرف مختلف الموانئ الوسطى والجنوبية، ظروفا مناخية غير مساعدة على الإبحار، وهو ما يتطلب أخذ الحيطة والحذر، والتعاطي بالجدية اللازمة مع النشرات التحذيرية الصادرة عن قبطانيات الموانئ ومندوبيات الصيد بمختلف الدوائر البحرية للمملكة. 

أضف تعليقا

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا