إطلاق طلب إبداء الإهتمام لإنجاز 300 وحدة إنتاجية في تربية الأحياء البحرية بخمس جهات ساحلية

0

أطلقت الوكالة الوطنية لتنمية تربية الأحياء البحرية يوم 03 مارس 2021، طلبا لإبداء الإهتمام من أجل تطوير مشاريع تربية الأحياء البحرية، على مساحة إجمالية في البحر تقدر ب 5980 هكتارا، مقسمة إلى 300 وحدة إنتاجية تنتشر بخمس جهات بالمملكة ، تهم الداخلة وادي الذهب، كلميم واد نون، سوس ماسة، طنجة تطوان الحسيمة، وجهة الشرق. 

ووفق بلاغ للوكالة الوطنية لتنمية تربية الأحياء البحرية،  فطلب الإهتمام الجديد الذي يدخل في إطار استراتيجيتها لتنمية قطاع تربية الأحياء البحرية في المغرب، يروم تمكين المستثمرين الجدد من الإستثمار في هذا القطاع، حيث يستهدف الطلب تطوير  وحدات إنتاج تربية الأحياء البحرية، على مستوى الجهات الخمس، فيما  يتوجه  نداء  الاهتمام إلى المستثمرين المغاربة والأجانب المهتمين بتطوير مشاريع تربية الأحياء البحرية، من أجل دعوتهم لتطوير مشاريعهم في هاته الجهات، التي تتميز بإمكانياتها المؤكدة، في مجال تربية الأحياء البحرية، وظروفها الملائمة للاستثمار. إذ يتوجب على المستثمرين ايداع ملفاتهم في اجل اقصاه 02  يونيو 2021 .

ويغطي طلب الإهتمام مساحة إجمالية تقدر ب 5980 هكتار مقسمة إلى 300 وحدة إنتاجية في البحر، تتوزع  حسب  الجهة ونوع النشاط ، حيث تستحود جهة الداخلة واد الذهب على نصيب الأسد من حيث عدد الوحدات ب160 وحدة، يتوزع نشاطها على زراعة الطحالب وتربية الصدفيات وتربية الأسماك، فيما تحل سوس ماسة في المرتبة الثانية ب 56 وحدة إنتاجية متخصصة في تربية الصدفيات .

كما تقترح وكالة تربية الأحياء البحرية  51 وحدة بجهة الشرق ، تنشط بين زراعة الطحالب وتربية الأسماك . فيما ستفتح جهة كلميم واد نون شهية المستثمرين للتنافس على 24 وحدة ، يتنوع نشاطها بين تربية الصدفيات وتربية الأسماك ، وهو نفس الإختصاص المخصص ل 9 وحدات بجهة طنجة تطوان الحسيمة . فيما تتراوح مساحة هذه الوحدات التي تقترحها الوكالة بين 15 و 25 هكتارا .

وحسب بلاغ الوكالة فإن مخططات تهيئة قطاع تربية الأحياء البحرية المنجزة إلى حد الآن هي تغطي ما يقارب 1700 كلم من الساحل المغربي ، وتشمل جهات ، الداخلة وادي الذهب، كلميم واد نون، سوس ماسة، طنجة تطوان الحسيمة، الشرق. ، حيث مكنت هذه الدراسات من تحديد المواقع الملائمة لإنشاء مشاريع تربية الأحياء التي تبلغ مساحتها الإجمالية 13385 هكتار، وتحديد نوعية العرض في القطاع على الصعيد الوطني، وتقديم فرص إستثمارية مستدامة ومعقولة .

وكانت الوكالة قد قامت بإطلاق 12 طلبا لإبداء الإهتمام، لتطوير مشاريع تربية الأحياء البحرية بالجهات السالفة الذكر ، خلال الفترة الممتدة 2015 و2018 من أجل تفعيل المخططات المذكورة ، حيث مكنت هذه العملية يشير البلاغ  من إنتقاء 260 مشروع لتربية الأحياء البحرية، تغطي مساحة إجمالية  تقدر ب4070 هكتارا. إذ تمثل مشاريع الصدفيات 75 في المائة من المشاريع المنتقاة ، تليها مشاريع زراعة الطحالب بنسبة 21.5 في المائة، ومشاريع الأسماك بنسبة 3.5 في المائة . 

أضف تعليقا

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا