إعتداء على طباخ بالسلاح الأبيض يضطر مركب صيد للعودة إلى ميناء الداخلة

0

إضطر مركب للصيد الساحلي بالخيط، للعودة أدراجه إلى ميناء الداخلة الجزيرة، بعد شجار كبير بين ثلاثة أفراد من الطاقم، امتد إلى غاية استعمال السلاح أبيض، حسب ما أكدته مصادر مهنية محلية.

وأوضحت المصادر المهنية في تصريح لجريدة البحرنيوز، أن مركب الصيد الساحلي بالخيط المسمى “رضى الله” عاد اليوم الخميس 10 دجنبر 2020 إلى ميناء الداخلة الجزيرة مكرها، من مسافة 170 ميلا جنوبا. بعدما دخل بحارين من طاقم المركب، في شجار مع الطباخ، لأسباب لازالت غير معروفة لحد كتابة هده السطو. وذلك في انتظار انتهاء البحث الذي تقوم به مصالح الدرك الملكي البحري مع المعنيين بالأمر. باعتبار استعمال أداة حادة كسلاح أبيض في التهجم على الطباخ في عرض البحر، تصنف كجناية.

وفور وصول مركب الصيد “رضى الله”، إلى رصيف ميناء الداخلة، حضرت مختلف السلطات المينائية إلى عين المكان، حيث نقلت سيارة الإسعاف البحارة الثلاثة إلى المستشفى الإقليمي الحسن الثاني بالداخلة، من أجل تلقي الطباخ الإسعافات الأولية لمعالجة جرح على مستوى يده، بعد غصابته بواسطة سلاح أبيض، إستعمله أحد البحارين في الشجار. كما أن البحارين الأخرين بدورهما، سيخضعان إلى الفحص الطبي الدقيق بعد ادعائهم الإصابة بكدمات.

وتعاطت السلطات المعنية بحزم مع واقعة الاعتداء، في انتظار ادلاء البحارين، والطباخ بالشواهد الطبية، وإخضاعهم إلى البحث والتحقيق لرفع ملابسات الخلاف، مع الاستعانة بالتقرير الرسمي لربان المركب.

يتبع …

أضف تعليقا

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا