إلى جانب المنتوجات الزراعية.. أسماك  التروتة والسلمون ضمن معروضات المغرب بالمعرض الدولي للزراعة بالدوحة

0

أفتتحت يوم أمس الثلاثاء بالدوحة فعاليات  الدورة الثامنة للمعرض الدولي للزراعة بالدوحة بقطر، بمشاركة مغربية تعكس عمق العلاقات الثنائية التي تجمع المملكة المغربية ودولة قطر في عدة مجالات، من ضمنها المجال الزراعي الذي يشكل أحد أوجه علاقات التعاون المتميز والذي يعرف تطورا ملحوظا في السنوات الأخيرة.

ويعرض الرواق المغربي مجموعة من المنتوجات الفلاحية المتنوعة ذات الجودة العالية خاصة منها العضوية، كالحوامض والخضروات على اختلاف أنواعها ، إضافة إلى عدد هام من الفواكه وهي منتوجات تبرز مدى تطور الزراعة العضوية بالمغرب وتنوعها. كما يعرض الرواق عددا من المنتجات الخالية من المواد الحافظة كالعسل والزيوت ومنتجات سمكية خاصة التروتة والسلمون واللحوم المجففة “خليع” المحضر بالطريقة المغربية الأصيلة.

ويقام المعرض على مساحة 23 ألف متر مربع ، بمشاركة و208 من العارضين و 60 مزرعة تقوم بعرض منتجاتها، إلى جانب فتح سوق للتمور والعسل والمشاتل لفائدة الزوار، فيما يتضمن برنامج المعرض عقد مؤتمر افتراضي على امتداد ثلاثة أيام يتناول قضايا وآخر المستجدات المرتبطة بالقطاع الزراعي والبيئي.

ويُعتبرُ معرض قطر الزراعي الدولي المنظم خلال الفترة من 23-27 مارس 2021 في مركز الدوحة للمعارض والمؤتمرات، في صدارة المنصات الشاملة التي تتيح للأطراف الفاعلة في القطاع الزراعي على الصعيدين المحلي والدولي فرصة تبادل الخبرات واستكشاف آخر الاتجاهات والمستجدات والفوز بفرص الأعمال في هذا القطاع الحيوي على مدار خمس سنوات.

أضف تعليقا

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا