إنتشال جثة بحار مغربي غرق في حادث إنقلاب سفينة صيد إسبانية قبالة ميناء لاكورونيا

0

تسبب غرق مركب صيد إسباني يحمل إسم  “Semper Güeto ” على بعد ميلين من ميناء “لاكورونيا”  يوم الخميس 17 يونيو 2021 ،  في وفاة اثنين من أفراد طاقمه المشكل من عشرة أفراد ، بينهما بحار  مغربي حسب ما نقلته تقارير صحفية إسبانية .

وأنقذت مراكب الصيد العاملة في مسرح الحادث، ثمانية من طاقم المركب المنكوب، بينما تم إنقاذ بحار آخر بمساعده مروحية قبل أن يتوفي لاحقًا متأثرًا بجروح خطيرة. فيما  ظل البحار العاشر والمنحذر من أصل مغربي ،  مفقودًا لعدة ساعات، قبل أن يتم إنتشال جثته في وقت لاحق من يوم الخميس الماضي.

وحسب ذات التقارير، فالبحار المتوفى  هو في الأربعينيات من العمر، كان قد  أقام في بورتو دو سون في شمال غرب إسبانيا،  لعدة سنوات. ليقوم بعدها بجلب أسرته من المغرب للإقامة برفقته. فيما كان ذات البحار يحظى بحب وتقدير في أوساط البحارة المحليين .

أضف تعليقا

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا