اشتوكة أيت باها .. ممتهنو جمع وتسويق الصدفيات يستعيدون نشاطهم بالدويرة وسيدي الرباط

0

إستعاد مهنيو جمع وتسويق الصدفيات نشاطهم بالمنطقة المصنفة لتربية الصدفيات الدويرة- سيدي الرباط التابعة للمنطقة البحرية لأكادير، بعد أن رفعت اللجنة المكلفة بمتابعة الوسط البحري والصدفيات، يوم الجمعة 30 أبريل 2021، الحظر عن جمع وتسويق الصدفيات بالمنطقة بالمنطقة المذكورة.

وذكر بلاغ لوزارة الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات أن نتائج التحليلات، التي قام بها المعهد الوطني للبحث البحري، أظهرت استقرارا للوسط وتطهيرا شاملا للصدفيات على مستوى ذات المنطقة. وهو ما يفسح المجال أمام مهنيي الصدفيات بالمنطقة، لإستعادة نشاطهم الإعتيادي ، بعد توقف إضطراري حرمهم من مداخيل مهمة مع بداية الشهر الفضيل، حيث الإقبال المتزايد على المنتوجات البحرية بما فيها الصدفيات لاسيما “بوزروك”.  

وكان قطاع الصيد البحري قد قرر في وقت سابق منع جمع وتسويق الصدفيات بالمنطقة المصنفة لتربية الصدفيات الدويرة- سيدي الرباط التابعة للمنطقة البحرية لأكادير، وذلك إلى غاية التطهير الكامل لهذا الوسط. حيث عزت إدارة الصيد البحري قرارها  إلى وجود سموم بيولوجية بحرية في المنتجات الصدفية بنسب تفوق العتبات العادية.

وتبعا لذلك، تشدد بلاغات الوزارة الوصية المستهلكين بعدم التزود سوى بالمنتوجات المعبأة التي تحمل العلامة الصحية، التي تحدد مصدرها والتي تباع في نقط البيع المرخصة. مبرزا في ذات السياق أن الصدفيات التي يتم بيعها دون احترام المواصفات لا تتوفر على أي ضمانة للمستهلك وتشكل خطرا على الصحة العمومية.

أضف تعليقا

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا