الإستعدادات جارية لإطلاق خط بحري بين المغرب وبريطانيا لتعزيز المبادلات التجارية بين البلدين

0

كشفت الشركة البريطانية “United Seaways” عن قرب افتتاحها لخط بحري تجاري، يربط مدينة بول الإنجليزية بميناء طنجة المتوسط، مما سيساهم في مواجهة التأثيرات الناجمة عن انسحاب بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.

وستعمل الشركة في البداية على تخصيص رحلة واحدة أسبوعيا، من أجل نقل شاحنات نقل البضائع من وإلى المغرب، انطلاقا من ميناء بول، وهو ما سيساعد المهنيين المغاربة والبريطانيين على تفادي تعقيدات الإجراءات الحدودية التي سيفرضها الاتحاد الأوروبي على بريطانيا بعد انسحابها منه.

ودخلت حيز التنفيذ مند يناير الماضي اتفاقية الشراكة بين المغرب والمملكة المتحدة. والتي تم التوقيع عليها بلندن في 26 أكتوبر 2019، وقبلها الاتفاق الاستراتيجي بين الجانبين سنة 2018، حيث نصت هذه الاتفاقية بالفعل على دخولها حيز التنفيذ بعد 24 ساعة من الخروج الرسمي لبريطانيا العظمى من الاتحاد الأوروبي. حيث أكد البلدان التزامهما بمواصلة تعزيز علاقاتهما وتطوير التعاون بينهما بهدف إقامة شراكة استراتيجية شاملة.

وتنص الاتفاقية الجديدة على إنشاء مجلس للجمعيات ولجان مراقبة مخصصة للتجارة والزراعة والجمارك، والتي ستضمن مراقبة محددة لكل قطاع. إذ وفقًا للحكومة البريطانية، تنص الاتفاقية ، من بين مزايا تجارية أخرى ، على “التجارة في المنتجات الصناعية معفاة من الرسوم الجمركية ، فضلاً عن تحرير التجارة في المنتجات الزراعية والغذائية والسمكية” بما فيها المنتجات القادمة من الصحراء المغربية.

ويضيف المصدر نفسه أن اتفاقية الشراكة بين المملكة المتحدة والمغرب تستنسخ قدر الإمكان آثار الأحكام التجارية وغير التجارية القائمة. وبموجب الاتفاقية، “سيستمر المستهلكون البريطانيون في الاستفادة من انخفاض الأسعار على المنتجات المستوردة من المغرب، مثل الفواكه، الخضروات والأسماك، وسيستمر المستهلكون المغاربة في الاستفادة من الرسوم المخفضة على منتجات مثل منتجات الألبان، واللحوم من المملكة المتحدة”.

أضف تعليقا

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا